الرئيسية / دين ودنيا / الولي الصالح مولاي أبو الحسن علي الخيري الشهير بالعربي

الولي الصالح مولاي أبو الحسن علي الخيري الشهير بالعربي

من أولياء ووليات مدينة القصر الكبير: 8) الولي الصالح مولاي أبو الحسن علي الخيري الشهير بالعربي
جريدة الشمال – عبد القادر الغزاوي (أبو الحسن علي الخيري )
الجمعة 19 فبراير 2016 – 19:55:31

هو الولي الصالح مولاي أبو الحسن علي الخيري الشهير بالعربي، المتوفى سنة 962هـ / 1555م. بمدينة القصر الكبير. لم أقف له على ترجمة كاملة، ولا على تاريخ ومكان ولادته، ونشأته وتعليمه، وكذا العلماء والفقهاء الذين تتلمذ علي يديهم وأخذ عنهم، باستثناء بعض المعلومات القليلة التي وردت في بعض كتب التراجم والأولياء، وهي لا تشفي الغليل، ولا تقدم جديدا عنه. وقد عاش أبو الحسن في القرن العاشر الهجري، القرن السادس عشرة الميلادي، خلال عصر الدولة السعدية ( 915-1069هـ / 1510- 1658م).

يعد الولي أبو الحسن علي من مشاهير العلماء والفقهاء الذين كان لهم دور كبير في نشر العلم والمعرفة، في مدينة القصر الكبير في عهد الدولة السعدية، حيث كانت مدينة القصر الكبير مركزا للعلم والتصوف، ومقصد العلماء والأولياء وطلاب العلم والمعرفة، ومركزا تجاريا مهما.

كان الولي أبو الحسن علي يعلم ويدرس بالمسجد الذي يحمل إسمه إلى الآن، وكان يعرف قديما بمسجد سيدي الخيري، يقول الحاج عبد السلام القيسي: ( الواقع عند مدخل حومة القطانين، وقد ورد ذكره في كتاب ” مرآة المحاسن “، إذ كان يدرس به الشيخ أبو المحاسن الفاسي القرآن والتجويد على الشيخ أبي الحسن سيدي علي العربي، حوالي عام 945هـ ، وقد اشتهر هذا المسجد بإسم الشيخ المذكور ذلك التاريخ، فصار يعرف بمسجد سيدي علي بن العربي، ولهذا المسجد منار سداسي الشكل وهذا غريب بالمدينة إذ لا يوجد أي منار على هذا الشكل، ولا يعرف كنه بنائه على هذا الشكل).(1).

وقد تتلمذ على يدي الولي مولاي أبي الحسن بالعربي الكثير من طلاب العلم والمعرفة، وهو من المشايخ الذين سمع منهم الشيخ أبو المحاسن الفاسي الفهري، المولود بمدينة القصر الكبير سنة 937هـ/ 1531م والمتوفي بمدينة فاس سنة 1013هـ /1605م، وأخذ عنهم علوم الظاهر، وقرأ عليه القرآن وما يتعلق به. فقد ورد في كتاب مرآة المحاسن : ( فحفظ القرآن العزيز في صباه، وأحكم قراءته بحرف نافع ورسمه وضبطه على الشيخ الصالح أبي الحسن علي العربي بمسجده المعروف به بطرف القطانين من القصر، أمنه الله).(2).

لما توفي الولي الصالح أبو الحسن علي الخيري بالعربي سنة 962هـ / 1555م. أقبر بالمسجد الذي يحمل إسمه، بحي القطانين بعدوة باب الواد، في اتجاه المسجد الأعظم، غير بعيد عن ضريح سيدي قاسم بن الزبير، إلا أن هذا المسجد مغلق ويحتاج إلى إصلاح وترميم، نظرا لما أصابه من إهمال وعدم العناية به.

ـــــــــــــــــــــــــــــ
المراجع :
1 – كتاب مدينة القصر الكبير تاريخ ومجتمع ووثائق. تأليف الحاج عبد السلام القيسي الحسني.الصفحة 39. ط الأولى. 2006م.
2- كتاب مرآة المحاسن من أخبار الشيخ أبي المحاسن . تأليف الإمام أبي حامد محمد العربي بن يوسف الفاسي الفهري. دراسة وتحقيق الشريف محمد حمزة بن علي الكتاني.الصفحة 106. الطبعة الأولى 2008م….

عن admin

شاهد أيضاً

اختتام حملة الختان الخيري بالمجلس العلمي بطنجة.

اختتام حملة الختان الخيري بالمجلس العلمي بطنجة.

الحرية والعبودية

الحرية والعبودية

اصطفاء الإخوان الأتقياء ..

اصطفاء الإخوان الأتقياء