جمعية السيدة الحُرّة بالشمال تطلق قافلة مناهَضة العُنف ضدّ النساء

جمعية السيدة الحرة بالشمال تطلق قافلة مناهضة العنف ضد النساء

جريدة الشمال –  محمد حمضي
الخميس 01 دجتبر2016 – 11:31:21

من بوابة المجتمع المدني الحاضر بجانب المرأة المنتصر لحقوقها كما هي متعارف عليها كونيا ، ومدا لجسور تواصل نساء وزان الكبرى مع أخواتهن بجهة الشمال – كان للمقاربة الأمنية ولعقود اليد الطولى في حرمان دار الضمانة من الارتباط بمحيطها في كل أبعاده – اختار المكتب الجهوي للسيدة الحرة للمواطنة وتكافئ الفرص بتعاون مع جمعية نساء وزان وشركاء آخرين من أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة ، إعطاء انطلاقة قافلة جديدة لدعم الحقوق الإنسانية للنساء ، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي اختارت الأمم المتحدة الاحتفال به يوم 25 نونبر من كل سنة .حزمة من البرقيات على شكل مطالب بعثت بها نساء العشرات من الجمعيات النسائية بالجهة اللواتي توافدن على الفضاء الجمعوي بحي العدير بوزان يوم الجمعة 25 نونبر ، بعد تسجيلهن بالأرقام والوقائع التي لا تحتمل التأويل ، واللمسة الفنية الجميلة التي نقلتها صور شريطين تم عرضهما بالمناسبة ،( تسجيلهن )  التزايد الملحوظ لظاهرة العنف ضد النساء ، واستمرار معاناتهن بسبب كل أشكال العنف المنتهكة لإنسانيتهن ، وهي أشكال تتنافى مع مقتضيات دستور 2011 ، والمواثيق والاتفاقيات والتوجيهات الدولية التي التزم المغرب باحترامها وإعمالها  ضمن سياساته العمومية .

من بين المطالب التي حملها بيان وزان – تتوفر الجريدة على نسخة منه – الصادر عن المحطة الأولى للقافلة الجهوية المناهضة للعنف ضد النساء التي يؤطرها شعار” كفى عنفا ضد النساء. بغينا قانون يحمينا ودولة مسؤولة علينا ”  التشديد على التطبيق الفعلي لأحكام الدستور ، والعمل على ملائمة كل التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب ، كما لم يفت البيان مطالبة الحكومة بمراجعة قانون العنف اعتمادا على مقترحات الجمعيات النسائية الديمقراطية ، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

agressif_against_women_610.jpg
والنسبة لمشروع هيأة المناصفة ومكافحة التمييز طالبت الجمعيات الموقعة على البيان تمتيع الهيأة بالاستقلالية عن الحكومة وعن أي مؤسسة رسمية أو غير رسمية ، وإدراجها ضمن هيئات حماية حقوق الإنسان والنهوض بها. وبالنسبة للمؤسسات المنتخبة فقد دعاها البيان إلى وضع سياسات وبرامج محلية وجهوية ، وعمل هذه المؤسسات على رصد ميزانية خاصة لمحاربة العنف ضد النساء وتقديم الخدمات الضرورية لهن ، وذلك بإنشاء مراكز لاستقبال وإيواء النساء ضحايا العنف . ونظرا لأهمية دور خلايا مناهضة العنف بالمحاكم ومندوبيات الأمن والدرك والمستشفيات ، فإن الهيئات النسائية الديمقراطية بالشمال تطالب بتفعيل هذه الخلايا ، وتحسين شروط الاستقبال ، وتأهيل المتدخلين والمتدخلات بها. ‫

يذكر بأن هذه المحطة التواصلية الأولى للقافلة الجهوية المناهضة للعنف ضد النساء التي انطلقت من وزان ، بمبادرة من  عضوات المكتب الجهوي لجمعية السيدة الحرة للمواطنة وتكافؤ الفرص بالشمال ، وبتعاون مع جمعية نساء وزان للتنمية ، وتنشيط جمعية السينما للجميع وفي كل مكان ،  تابعها بالإضافة إلى طيف جمعوي فاعل في الحقل النسائي ، كل من نائب لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بوزان ، وممثلة لسرية الدرك الملكي بنفس المدينة ، والمدير الإقليمي للتعاون الوطني ، وعضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان . وأن القافلة التي ستستمر أسبوعين ، ستشتغل في ورشات مع تلميذات بمؤسسات تعليمية بالجهة .

عن admin

شاهد أيضاً

القضية وطن…

يعيش المغرب حاليا على وقع مأساة خطيرة تتعلق بقضية قتل الطفل عدنان بوشوف بعد اغتصابه …

فرصة مفتوحة من أجل إنقاذ شريحة واسعة من الطفولة المغربية

التربية والتعليم مفتاح المستقبل لكل مجتمع يطمح إلى تأهيل رأسماله البشري، وأمية الأطفال معضلة كبرى …

أضواء على مشكل التعليم في المغرب…سياق جائحي

   مشكل التعليم في بلادنا أم المعضلات .. على مدى ستة عقود تولى تدبير هذا …

%d مدونون معجبون بهذه: