‫التعليم الثانوي بمقريصات بين البرنامج الاستعجالي والتدبير العشوائي‬

‫التعليم الثانوي بمقريصات بين البرنامج الاستعجالي والتدبير العشوائي‬

جريدة الشمال –  م.حمضي
الجمعة 27  ماي 2016 – 15:55:43

مباشرة بعد تعرض الجريدة للغليان الذي يعيشه التعليم الثانوي بسلكيه بالجماعة الترابية مقريصات ، التي تدخل ضمن النفوذ الترابي لعمالة وزان ، شرعت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية ، في تنزيل القرارات الإدارية المتخذة في حق المدير الذي حملت تقارير أكثر من جهة – بما فيها الأمنية- بعين المكان ، مسؤولية احتقان الأوضاع بالمؤسستين ، وتصاعد وتيرة الاحتجاجات بهما إلى التدبير السيئ لمديرهما،  الذي حضي بحماية خاصة من لوبي بمديرية التعليم في نسختها قبل فبراير الأخير .

قرار إعفاء المدير من الإشراف على مركز امتحان الباكالوريا بالثانوية التأهيلية ، باعتباره أول الغيث الإداري ، خلف ارتياحا واسعا في صفوف الأطر التربوية ومحيط المؤسسة . لكن على هامش عملية التبليغ ومواكبة رئيس مركز الامتحان المكلف أخيرا من طرف الأكاديمية الجهوية ، سيقف فريق مديرية التعليم الذي قاده المدير الإقليمي ، مشدوها أمام ما شاهده ، وما سمعه ، وما لمسه ، وما علمه ، من تجليات ومظاهر لأسوء تدبير لمؤسسة تعليمية إقليميا. ‫الأخبار المتسللة من بعض الشقوق ، تتحدث عن الغموض الذي يلف مصير العديد من تجهيزات المؤسسة ، التي لم يعثر لها على أثر بمكتب المدير الذي لا يملك( المكتب )  من الانتماء إلى عالم المكاتب الإدارية إلا الإسم ، ولا بمخزن المؤسسة .

أول وسيلة ديداكتيكية غابت عن أنظار نادي المواطنة ولم يستفد منها أعضائه ، هو المسلاط ( ضاطاشو) الذي كان قد تسلمه نادي المواطنة وحقوق الإنسان بالثانوية( الجائزة الأولى ) في الحفل العمومي الذي أشرف عليه مدير الأكاديمية ، ورئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ، بمناسبة تنظيم المباراة الجهوية الأولى للأندية الحقوقية بمؤسسات التعليم الثانوي بالجهة . من المعدات الأخرى التي لا يزال مصيرها يلفه الغموض ، آلة النسخ ( فوطوكوبيور ) . نفس المصادر تحدثت للجريدة عن عدم ضبط المعدات الموجودة بالمختبر ، الذي قبض المدير على مفتاحه إلى حدود الأيام الأخيرة ، على غير المعمول به بباقي المؤسسات التعليمية المجهزة بهذه المختبرات ، كما أفاد الجريدة بهذا المعطى أساتذة لهم علاقة بمثل هذه المختبرات .

‫ يذكر بأن هذا الغيض من فيض مظاهر التدبير السيئ للتعليم الثانوي بمقريصات ، يطرح علامة استفهام عريضة على عملية الإقرار التي ثبتت المدير المعني على رأس الثانوية هناك . لذلك على كل تحقيق سيفتح في المستقبل ، يجب أن يدقق في التفاصيل التي فيها يظهر الشيطان ، وعلى هذا التحقيق أن يلاحق كذلك مناطق الظل  التي تحجب أسباب عدم إتمام بناء المؤسسة التعليمية وحرمانها من أكثر من مرفق.

 يذكر بأن مؤسسة التعليم الثانوي المذكورة – لم يعطى له اسم إلى اليوم – تعتبر واحدة من المؤسسات التعليمية التي طلقها البرنامج الاستعجالي الذي سارت بذكره الركبان ، شرعت في تقديم عرضها التربوي منذ سنوات ، بدون ملاعب رياضية وبدون أسوار تفصلها عن الفضاء الخارجي ،وكذلك عن الثانوية الإعدادية المجاورة مما يفتحها على المجهول .

                                                  جريدة الشمال

عن admin

شاهد أيضاً

مراقبة الكمامات…

في إطار التدابير التي كانت قد اتخذتها الدولة المغربية لمواجهة تفشي كوفيد-19، وحفاظا على صحة …

الحسيمة.. خمسة اشهر حبسا لمتهم بهتك عرض قاصر

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، متهما بهتك عرض قاصر وحكمت عليه بالسجن النافذ. …

إجراءات احترازية بمدرسة رابعة العدوية ضمانا لسلامة الموسم الدراسي الجديد..

انطلق الموسم الدراسي 2021/2020 في ظرفية استثنائية، جراء تفشي وباء كورونا المستجد كوفيد 19، وتفعيلا …

%d مدونون معجبون بهذه: