أم ثانويات وزان تُخلد الذِّكرى 41 لحَدَث المسيرة الخضراء التّـاريخي

أم ثانويات وزان تخلد الذكرى 41 لحدث المسيرة الخضراء التاريخي

جريدة الشمال
الخميس 10  نوفمبر 2016 – 16:03:37

جريا على التقليد المنقوش في ذاكرة كل من اقتعد مقاعد حجراتها الذي سنته لنفسها منذ عقود ، وربطا للماضي الوطني التليد الموشوم بالملاحم التاريخية ، بالحاضر الذي يتلمس طريقه من أجل بناء مستقبل الكرامة ، والعدالة الاجتماعية ، وسيادة حقوق الإنسان ، عاشت أم ثانويات إقليم وزان – ثانوية مولاي عبد الله الشريف – صباح يوم السبت 5 نونبر الجاري ، تفاصيل حدث المسيرة الخضراء التاريخي التي عانق فيها المغاربة قبل 41 سنة مضت ، إخوة وأخوات لهن ولهم بالجنوب كان قد وضعه مؤتمر الجزيرة الخضراء الغاشم تحت قبضة يد الاستعمار الاسباني ، ناسية أو متناسية أطراف هذا المؤتمر بأن البلد الذي ازداد في العواصف ، لا يهاب هبوب الرياح . ‫ 

فقرات فنية وإبداعية وتاريخية ورياضية ، بلمسات تلاميذ وتلميذات المؤسسة ، استحضرت سياقات الحدث التاريخي ، واستخلصت الدروس والعبر من معركة الجهاد الأصغر التي لم تكن إلا لبنة من لبنات الجهاد الأكبر ، شكلت العمود الفقري لبرنامج الاحتفال الذي احتضنه الفضاء الداخلي للمؤسسة ، وتابعها مجموع التلاميذ والتلميذات ، والأطر الإدارية والتربوية وباقي العاملين والعاملات بالثانوية ، وثلة من أصدقاء وصديقات الثانوية  .   ‫

la_marche_vert-ouezzane.jpg
ستار الاحتفال أسدل بعد أن غرف الكبير والصغير حقنته من جرعات المواطنة الحقة التي مررتها رسائل المساهمات النوعية ، والبريئة المضمون التي جادت بها قريحة المشاركين والمشاركات ، وبعد أداء الحضور قسم المسيرة الخضراء ، ومتابعة مقابلة في كرة القدم ، نازل فيه فريق الثانوية للموسم الدراسي المنصرم ، الفريق الرياضي الآخر الذي يمثل نفس الثانوية خلال الموسم الدراسي الجاري . مقابلة كانت فيها الكلمة للروح الرياضية التي انتصرت على باقي الانتظارات بدون منازع . 

عن admin

شاهد أيضاً

مطاردة الفيروسات !

… و على أنني قد تعوَّدْتُ من طول ما “غامرتُ” في البحث عن عالم “سارس-كوف-2” …

سنة تثبيت مكتسبات واستشراف سياسات..

مضت سنة 2020 بعدما حملها أحداثا ووقائع ، بعضها نتيجة طبيعية لما سبق ، وبعضها …

من الممكن السيطرة على تداعيات الجائحة..

أصبح من الضروري الانخراط الكلي في التضامن الاجتماعي وخاصة في ظل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الخانقة، …

%d مدونون معجبون بهذه: