إصلاح ذات البين العربي

إصلاح ذات البين العربي

جريدة الشمال – عبد المجيد الإدريسي
الإثنين 07 غشت 2017 –
11:16:56
 … إنْ هي إلا رسالة من مجمع البحريـن في الغـرب الإسـلامـي إلـى مجمع البحرين فـي الشرق الإسلامـي
(الخليج العربي). نحن العرب لم ننشأ على ثقـافـة الاختـلاف بـل كـان منهج تربيتنا على نـوع من العَـنـاد، مما يتـرتّـب عن ذلك ، الحُكم الُمطلَـق دون تقـديــر و لا تحليل و لا فحص ، من أجلِ ذلك ، يجب علينا أن نَبـقـى على نفـس المسـافة بين الأشِقـــاء عند خلافاتهم السياسية، و أنْ لا نأخذ الأمـور على عـواهِنها ، و نسقط في  “الإيديولوجية ” الزائفة ، وهو الفكر الغير المطابق للواقع ، غير أنَّ بعض المفكرين العرب يظنون عكس ذلك.

فلا يجوزُ قَطع الرحم فوق ثلاث. و لا القطيعة مع اللحمة العربية-الإسلامية ، حتى وإنْ اختلفت السياسات عند تحليل الخطاب . العظمة خصائص ، ناهيك عن العظمة التي ترتقي هذا المرتقى (عباس محمود العقاد ) . وقد توصف بالنقيضين في وقت واحد. فيراها أناس على صورة و يراها غيرهم على صورة أخرى . و ربما رأتها العين الواحدة على اختلاف في الوقتين المختلفتين. و بين الطرفين مجال للاعتدال يستقيم للراشدين . لعلَّ من بينهم الخليجيون . كل كلمة تصل إلى سامعها و كل كلمة مقصودة بمقدار . فلا تشدُّق في الخطاب إلا الإبلاغ الذي يليق بالرجولة و الكرامة العربيين .و سماحة الكريم لأخيه أسوة بالمبعوث رحمة للعالمين   . هم الكرماء تجمعنا بهم الجينات و الدم و الدين و اللغة ، و الأخوة و الجوار، و الماضي و الحاضر و المستقبل . و أن لا تسيطر علينا الثقافة الغربية سيطرة مطلقة حتى تضحى استعمارا فكريا.

العلاقة التحررية و العودة إلى الثقافة العربية- الإسلامية . ثم نأخذ من الغرب و الشرق ( اليابان و الهند و روسيا ) ما يناسبنا من العلم و المعرفة . تنتهي الكوابيس حين يصحى الأشقاء وهم بجوار رسول لله – صلعم – عند قوله : من كان كبير العقل فهو كبير الهمة . و قال أيضا : إنصافك لأخيك من نفسك ، و مساواة الأخ في الله ، وأن تصل من قطعك و تعطي من حرمك ، و تعفوَ عن من ظلمك . و سخاء النفس و طيب الكلام و الصبر على الأذى .

أيُّها الإخوة الأشقاء، المدينة المنورة تدعوكم للِمِّ الشمل و لملمة الجراح . و كيف لا ، و مصير الخليج العربي واحد دينا و دنيا . عليكم بسدِّ الثغرة بزبر الحديد و القطر ، لقطع الطريق على الأجندات الأجنبية .

 عند مقام سيدنا النبي -صلعم- وقد كان أكثر رجلا مشاورة للرجال . و الخليجيون هم حفدة هؤلاء الرجال من طينة من يقضون حوائج الناس . لقوله –صلعم- إنَّ لله تعالى عبادا اختصهم بحوائج الناس ، يفزع إليهم ناس في حوائجهم ، أولائك الآمنون من عذاب الله . وهم زعماء الخليج ، وقد يقتدون بجدِّهم ، صاحب الشفاعة ، المبعوث رحمة للعالمين . القائل : و إنه ما خيِّرَ بين حكمين إلا اختار أيسرهما . هو إمام الأنبياء و الرسل عند الإسراء و المعراج . بالمسجد الأقصى الذي بارك الله حوله ، تمنع إسرائيل المسلمين المرابطين الصلاة على أرضه المقدسة . تحاصر غزة بارتكابها جرائم ضد الإنسانية ، باغتيال رجال المقاومة و الصبيان و الأطفال و النساء و الشيوخ . و تزج بآلاف الفلسطينيين ، أسرى وراء القضبا ن . باكية بكاء التماسيح كي يتساوى المجرم و الضحية . ألم يكن هذا إرهابا بمفهومه الكوني ؟ ثم استنبطتْ ” إرهابا ” بصيغة صهيونية ، أضفت عليه شرعيتها ، بالتهديد لمن خالفها ، يصبح عدوّاً للسامية . من أجل إحياء ذاكرة ” الهلوكوست ” تلميحا للدول الغربية . فالخائف لا عيش له .

الفلسطيني العربي  ( مسلما كان أم مسيحيا ) مؤمن بقضيته ، متأبطا كفنه ، وهو يدافع عن عرضه و أرضه التي اغتصبها الصهاينة صناع مصطلح ” الإرهاب ” ، للاستخفاف ببعض العقول . أجاد الشاعر في نظمه حين قال :
منْ كانتْ منيتهُ بأرض  ~  فليس يموتُ بأرض سواها .
 إنَّ البلية إذا عمتْ هانتْ . و البلايا إذا عمت طابتْ . هو حقٌ فلسطينيٌ صرفٌ ، لا ظلم فيه ، و عدلٌ محضٌ لا جور فيه . أليس الظلم هو الذي يناقد العقل ؟ فأيُ مبرر هذا لهذه الأزمة بين الأشقاء ، إنْ لم يكن مصطلح ” الإرهاب ” بصيغة الاحتلال الإسرائيلي . قال الله جلَّ و علا : أَفَأَمِنَ الَّذِينَ مَكَرُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ يَخْسِفَ اللَّهُ بِهِمُ الأَرْضَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُلا يَشْعُرُونَ –صدق الله العظيم- (سورة النحل الآية 45).

هو سرطان إسرائيلي زرع في قلب الأمة العربية ، فعلى العرب و المسلمين و العالم الحر فرض عقوبات اقتصادية و ثقافية على الكيان الصهيوني من أجل إزالة الاحتلال و كسب الحرب .

فالأزمة عربية-عربية بين الإخوة الأشقاء، وهم يستلهمون الهجرة النبوية بجوار الرحمة المهداة ، من أجل إعادة اللحمة العربية – الإسلامية إلى معينها. 

عن admin

شاهد أيضاً

لتكن سنة 2018 بداية عودة الروح لأمة العرب..

لتكن سنة 2018 بداية عودة الروح لأمة العرب..

ضُمُورُ المَعْرفة ..

ضُمُورُ المَعْرفة ..

على رؤوس الرِّماح ..

على رؤوس الرِّماح .

%d مدونون معجبون بهذه: