الرئيسية / فن و ثقافة / ابن خلدون علمه وحكمته

ابن خلدون علمه وحكمته

ابن خلدون علمه وحكمته
جريدة الشمال – محمد الشعري ( ابن خلدون)
الخميس 04 فبراير 2016 – 12:25:05

و عبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر محمد بن الحسن. ولد ابن خلدون في تونس عام 732هـ لأسرة عربية يصل نسبها إلى الصحابي وائل بن حجر وتوفي في رمضان عام 808هـ في مصر وتم دفنه بها، إنه واحد من الأعلام الكبار الذين أنجبهم العالم الإسلامي العربي، ويعد مؤسس علم الاجتماع بلامنازع، لقد شغل رحمه الله عددا من المهام، أثناء حياته فتنقل بين عدد من المهام الإدارية والسياسية، وشارك في عدد من الثورات، فنجح في بعضها وأخفق في ثورات، فاعتقل وسجن وأبعد في كثير من الأحيان. لقد تنقل ابن خلدون بين كل من مراكش والأندلس وتونس ومن تونس شد الرحال إلى القاهرة، فوجد أنه له شعبية كبيرة هناك، درس الفقه المالكي، ثم اشتغل في القضاء. ثم انتقل إلى دمشق ثم إلى القاهرة، ليتسلم مرة أخرى القضاء. لقد تم إرساله في عدد من المهام كسفير لعقد اتفاقات للتصالح بين الدول، نظرا لعلمه وحكمته. رغم كل مناصبه وكثير انتقاله، وجد الوقت من أجل الدراسة والتأليف.

إن ابن خلدون رحمة الله عليه هو المؤسس الحقيقي لعلم الاجتماع وعلم العمران، وهو الذي وضع أسس علم التاريخ، حيث أن العديد من المفكرين والكتاب الغربيين وصفوا تقديم ابن خلدون للتاريخ بأنه أول تقديم لا ديني للتأريخ ، وهو له تقدير كبير عندهم.إن ترجمة حياة ابن خلدون من أكثر ترجمات شخصيات التاريخ الإسلامي توثيقا بسبب المؤلف الذي وضعه، ليؤرخ لحياته و تجاربه و دعاه التعريف بابن خلدون ورحلته شرقا وغربا، تحدث ابن خلدون في هذا الكتاب عن الكثير من تفاصيل حياته المهنية في مجال السياسة والتأليف والرحلات، ولكنه لم يضمنها كثيرا تفاصيل حياته الشخصية والعائلية.

لقد قدم مؤسس علم الاجتماع للمكتبة الإسلامية والعربية والإنسانية عددا من المؤلفات المهمة أهمهما “المقدمة” الشهيرة والتي قام بإنجازها عندما كان عمره ثلاثة وأربعون عاماً، وكانت هذه المقدمة من أكثر الأعمال التي أنجزها شهرة، ومن مؤلفاته الأخرى “رحلة ابن خلدون في المغرب والمشرق” وقام في هذا الكتاب بالتعرض للمراحل التي مر بها في حياته، حيث روى في هذا الكتاب فصولاً من حياته بجميع ما فيها من سلبيات وإيجابيات، ولم يضم الكتاب عن حياته الشخصية كثيراً ولكنه عرض بالتفصيل لحياته العلمية ورحلاته بين المشرق والمغرب، فكان يقوم بتدوين مذكراته يوماً بيوم، فقدم في هذا الكتاب ترجمته ونسبه والتاريخ الخاص بأسلافه، كما تضمنت هذه المذكرات المراسلات والقصائد التي نظمها، وتنتهي هذه المذكرات، قبل وفاته بعام واحد، مما يؤكد مدى حرصه على تدوين جميع التفاصيل الدقيقة الخاصة به لآخر وقت. من الكتب التي احتلت مكانة مهمة كتاب ” العبر” و ديوان “المبتدأ والخبر” والذي جاء في سبعة مجلدات أهمهم “المقدمة ” حيث يقوم في هذا الكتاب بمعالجة الظواهر الاجتماعية والتي يشير إليها في كتابه باسم “واقعات العمران البشري” ومن الآراء التي قدمها في مقدمته: “إن الاجتماع الإنساني ضروري، فالإنسان مدني بالطبع، وهو محتاج في تحصيل قوته إلى صناعات كثيرة، وآلات متعددة، ويستحيل أن تفي بذلك كله أو ببعضه قدرة الواحد، فلابد من اجتماع القدرات الكثيرة من أبناء جنسه ليحُصل القوت له ولهم- بالتعاون- قدر الكفاية.

ابن خلدون امتاز بسعة اطلاعه على ما كتبه الأقدمون وعلى أحوال البشر وقدرته على استعراض الآراء ونقدها، ودقة الملاحظة مع حرية في التفكير وإنصاف أصحاب الآراء المخالفة لرأيه. ابن خلدون كان لخبرته في الحياة السياسية والإدارية وفي القضاء، إلى جانب أسفاره الكثيرة في شمالي إفريقية وغربيها إلى مصر والحجاز والشام، أثر بالغ في موضوعية وعلمية كتاباته عن التاريخ وملاحظاته.

لقد كانت لابن خلدون فلسفته الخاصة المبنية على أفكار مؤسس علم الاجتماع والتاريخ، لقد كان رواة التاريخ من قبل ابن خلدون يخلطون الخرافات والأحداث، أما تفسير الأقدمين للتاريخ فكان مبني على التنجيم والوثنيات، فجاء ابن خلدون ليحدد التاريخ بأنه “في ظاهره لا يزيد على أخبار الأيام والدول، وفي باطنه نظر وتحقيق «وعلم بكيفيات الوقائع وأسبابها».

عن admin

شاهد أيضاً

حوار مع الفنان والشاعر فؤاد شردودي (الجزء الثاني)

5 – في مبادرة جمعت بيت الشعر في المغرب ومؤسسة الرعاية التابعة لصندوق الإيداع والتدبير، …

حوار مع الإعلامية المغربية نادية لاركيط

نبدأ بالسؤال التقليدي وهو كيف تقدمين الإعلامية نادية لاركيط  إلى القراء المغاربة الواقعيين والقراء العرب …

حوار مع الفنان التشكيلي المغربي فؤاد شردودي

حاوره : عبد الإله المويسي   كيف تقدم الفنان فؤاد الشردودي لقراء واقعيين وافتراضيين تتسع …