الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020

الأرشيف ذاكرة الأمة

الأرشيف ذاكرة الأمة

جريدة الشمال – عبد المجيد الإدريسي
الثلاثاء 06 دجتبر 2016 – 11:26:26 

…وَعيُ علماء العرب و المسلمين مِنْ أنَّ علم التاريخ هو حافظ ذاكرة الأمم و الشعوب، والأرشيف هو مُخلِّدُ الأحداث باعتبار أنَّه سراج يستضاءُ به . فالمؤلفات و كتب المعرفة إنما هي الذهب الذي بُنيَ عليه العلم الحديث . ريادة العرب في جميع العلوم ، و بين قُطبيْ الفلسفة و العلم ، بالمخطوط في الأرشيف الذي تمَّ المحافظة عليه و صيانته .

وقد حرِصَ الغرب على ترجمة الأرشيف العربي لهؤلاء الأعلام .وهناك بعض الأرشيفات العربية التي تمَّ إتلافها و التي كانت تشير إلى بعض التفاسير المتشدِّدة للكندي ، وقد حوكم من قِبلِ المتوَكِّل و صودرتْ مؤلفاته . التعريف بوجوده هو ضمان استمراريته ،و كشف الكتمان عنه، إذ كانت في ظروف حالكة أو “مشرقة” . أصبح التخلي عنه ضروريا تجليا للذاكرة . بمنآى عن الصراعات السياسية . كانت ترْمى الأرشيفات في الأقبية و يتكلف بها بعض الموظفين المغضوب عليهم ، و هي ذاكرة الأمة . مديرية الوثائق الوطنية أخذت صفة مؤسسة أرشيف المغرب ، وهي مؤسسة عمومية ، لكلِّ ما تنتجه الدولة و المرافق العمومية ، و لا يمكن بعد أنْ سنَّ المشرع قانون 69/99 بتاريخ 30/11/2007 للميلاد ،  أنْ تنطلي عليه المناوشات السياسوية . و مرسوم التطبيق بتاريخ 2015م ، يجبرُ كل الوزارات إحداث بنيات للأرشيف تحت مسؤولية الكاتب العام للوزارة . بموجب هذا القانون ، وهو من ينظم الأرشيف الوطني ، و أوَّل ميلاد له بتاريخ 30/11/2016م تمَّ التوقيع بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بتطوان على اتفاقية الشراكة بين الكلية و مؤسسة أرشيف المغرب و الجماعة الحضرية لتطوان .

و لسوء تنظيم الأرشيف لقيتْ عملية هيئة الإنصاف و المصالحة صعوبات عويصة للقيام بواجبها لتقييم الانتهاكلت الجسيمة لحقوق الإنسان من سنة 1956 إلى 1999م . وقد كان للأرشيف المغربي دورا هاما في قضية الصحراء المغربية أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي . و قد اجتهدت كذلك هيئة الإنصاف لإعادة تشكيل الأرشيف بشهادات سمعية-بصرية . إذ بلغ مجموع أرشيف الهيئة إلى 4000 متر خطية ، سوف يتسلمه من الهيئة أرشيف المغرب . هي المؤسسة الوطنية المشرفة على الأرشيف من أجل تنظيمه و تطويره و المحافظة عليه لولوج المواطنين و الباحثين و المؤرخين إليه . العناية بالأرشيف ضمان لدولة القانون و الديمقراطية و الشفافية و الحداثة ، من أجل مراقبة الصفقات التجارية و كيفية محاسبة أصحابها في الحاضر و المستقبل . و الوصول إلى المعلومة للمساهمة في الحقوق في حالة التقاضي . لم يعد الموظف يرجع إلى الملفات في الأيام التالية إلا للضرورة القانونية ، إذ الأرشيف لا يخضع للتقادم . بشرى للمؤسسة وقد توصلت من العائلة الكريمة للمرحوم الوطني البار و الصادق الأستاذ محمد العربي المساري بأرشيفات الفقيد ب 50متر خطية ، مُهداة لروحه الطاهرة . وهو يكتسي أهمية بالغة ، و سيتمُّ عرْض عينات منها يوم 6/12/2016م بالرباط . سوف يضيء جوانب غميسة من تاريخ المغرب .

و من ذواخر الخواص أيضا ، تسلمت يومه (30/11/2016) المؤسسة من عائلة أولاد السالك من كلميم بواد نون حواليْ 2200 وثيقة ، جاءت من ” سان لوي دي السينيغال ” ، وهي أربع مجلدات ، كلّ مجلد بمائة وثيقة ، سلمها نيابة عن أسرة السالك الأستاذ عمر ناجيه . كان لهذه العائلة نسيج من العلاقات بُنيتْ على التجارة التي كانت لها في شنقيط و السودان الغربي (تكاوست) و مع عائلات متعدِّدة . و بعد اقناعها و بحسها الوطني ، أنَّ الأرشيف سيكون في مأمن لدى مؤسسة أرشيف المغرب . و سوف تسلم هذه الأخيرة لعائلة السالك درْع المؤسسة الشرفي .

التاريخ يصنع بالوثائق و للأرشيف قيمة إثباتية ، إذ لم يكن يحضَ بالاهتمام اللازم لقيمته العلمية حتى يُصبحَ ذات قيمة تاريخية  ، لرصد نجاح أو فشل إدارة معينة . على الجماعات الترابية وضع اللبنات الكفيلة بالحفاظ على أرشيف يُراعي كل الخصوصيات لتحقيق التنمية ، و لتوفير فرص المعلومة  تكون في متناول المواطنين . ثمَّ تحديد استراتيجية و رؤيا مستقبلة للتراث الثقافي ، من أجل تحقيق التنمية الجهوية . أما الملفات التي لا يمكن الاحتفاظ بها ، وقد تُتْلفُ بوسيلة قانونية أو إحالتها إلى أرشيف المغرب . الجدولة الزمنية لتصنيف الأرشيف من العام إلى الخاص بشكل هرمي،وهو الذي يُحدِّدُ المرحلة الزمنية إلى المآل النهائي .  فالمادة 53 تنصُّ على القانون 69/99 .

 فالخاص يُقيِّدُ العام وهو الذي في القانون التنظيمي يخلق الازدواجية . الحماية القانونية للأرشيف و مَنْ يمس به ، فالعقاب يتراوح بين ثلاث و ستّ سنة سجنا ، للاطلاع عليه في المادة الجنائية . الأرشيف النهائي لأرشيف المغرب عليه أنْ يُدَبر أرشيفه في الأيام الأولى ، إما بالاتلاف و إما بالحفظ ثم يُنشر في الجريدة الرسمية . وهو يحتاج إلى المعالجة و العناية لإطالة مراحل حياته . السعي إلى تنظيم الأرشيف الجهوي لا إلى مأسسته . الأرشيف آلة للتدبير الجيِّد لأعمال المنتجين . ففي فرنسا أصبح الاهتمام بالأرشيف منذ ثورته سنة 1796 للميلاد .ولها خمس مائة مصلحة جماعية تُعنى بالارشيف مع المؤسسة الوطنية للأرشيف . و في نطاق الدبلوماسية المغربية و الفرنسية و المغربية – الإسبانية ، في إطار علاقاتهم الدولية ، استرجاع الأرشيف المغربي الذي تمَّ تهجيره قبل و بعد الاستقلال .  بما في ذلك أرشيف الحرب الفرنسية- الهند الصينية و الحرب العالمية الثانية التي أقحِم فيها الجنود المغاربة .

كذا الأرشيف الاستعماري الإسباني ، و الحرب الكيماوية على المناطق الريفية المغربية ، والحرب الإسبانية الأهلية التي زجَّتْ بالجنود المغاربة رغم إرادتهم للاقتتال من أجل إسبانيا   وقدأعيدتْ إلى الجماعة الحضرية بتطوان 11000 وثيقة لحقبة  “فاريلا” ” المقيم العام الإسباني بتطوان أيام الحماية ، بالعاصمة الخليفية لسلطان المغرب . و أيضا إعادة الأرشيف المغربي في حوزة المكتبات الوطنية الفرنسية و الإنجليزية و الغربية و حتى العثمانية . للأرشيف قيمة لا تقدر بثمن  .هو الذاكرة و الحاضر. و قد أعدَّ أرشيف المغرب دليلا سيوزع على الإدارات العمومية . و مشروع سيرى النور ينعقد مرة في السنة تحت رئاسة رئيس الحكومة .

إحداث مجلس وطني للأرشيف و رفع كل العوائق ، تنزيلا استراتيجيا ، لأهمية ثقافة الأرشبف بين المواطنين و الإدارات العمومية ، تتجلى في تحويل الأرشيف إلى مراكز استشارية ،  لكي تقتنع المؤسسات على مأمن أرشيفاتهم . الأرشيف الجهوي بصنفيْه العمومي و الخاص يستقطب اهتمام المؤرخين وهو مرآة ذاكرة الجهة على شتى الأصعدة ، وهو طبيعيا جزء من الأرشيف الوطني  لإيلائه ما يستحق من عناية فائقة . و بفقدان الذاكرة نكون قد فقدنا تاريخ حضارتنا .

حينما نستقرىء الأرشيف العربي نكتشف و نُبصرُ مدى ريادة العرب في علم التأريخ من خلال الكتب الكثيرة من مؤلفاتهم في هذا المجال . الأرشيف هو إنتاج قويم يرمي إلى صيانة الأذهان و حفظ ذاكرة الأمة عن طريق رعاية و صيانة مما نجده في كثير من أرشيفات الخواص و غيرها من الأرشيفات العمومية لتصغى إليها العقول

عن admin

شاهد أيضاً

لتكن سنة 2018 بداية عودة الروح لأمة العرب..

لتكن سنة 2018 بداية عودة الروح لأمة العرب..

ضُمُورُ المَعْرفة ..

ضُمُورُ المَعْرفة ..

على رؤوس الرِّماح ..

على رؤوس الرِّماح .

%d مدونون معجبون بهذه: