الثلاثاء , 20 أكتوبر 2020

الفضاء الثقافي ..

الفضاء الثقافي ..

جريدة الشمال – عبد المجيد الإدريسي
الجمعة 13 ينايـر 2017 – 15:48:08

…كان ثمة اجتماع استثنائي لفضاء ثقافي بنادي الاتحاد ، بفِناء القاعة الكبرى ، وقد تحوَّل إلى “برلمان” مُصغر لمعالجة شتى القضايا ، و إبداء الحلول المناسبة لها . و إنْ هي إلا نبذة عن التجاذبات الفكرية لممارسة الديمقراطية بصدر رحب .

بنص دستور المملكة في بابه الأول لسنة 2011 للميلاد ، وفي فصله الثاني   عشر ، على نهج الديمقراطية التشاركية ، و بإضافة نوعية لنصوصه ( 13-14-15 )من ثراء و قيم الحريات و حقوق الإنسان . نادي الاتحاد خلية تتمتع بروح المواطنة . و عضو النادي هو المواطن العادي و المحوَر في قلب اهتمامات التدبير النزيه ، لإشراكه في نقاشات لجميع المحاور ، بنقذ معرفي تنبجس منه أفكار بصيغة أصلية .         

بمقتضى الظهير الشريف رقم 102.206 بتاريخ جمادى الأولى  1423 للهجرة النبوية (23/7/2002) ، و بتنفيذ القانون 75.00 المغيرو المتمم بموجبه الظهير الشريف رقم 108.376الصادر في جمادى الأولى1378  هجرية (15/11/1958)، بتنظيم حق الجمعيات وتجديدها، ثمَّ بموجب القانونين الأساسي و الداخلي للنادي .     

انعقد الجمع العام الاستثنائي في جوٍّ مُفعم بروح المسؤولية ، لإطلاع الأعضاء المحترمين على القضايا الطارئة ، من بينها الأحوال المادية و الثقافية حتى يتأتى لجميع الأعضاء الإدلاء بآرائهم و اقتراحاتهم ، من أجل توضيح ” المُضبَّب ” من اللامفهوم . و اجتناب آفة الهوى . كان علينا أنْ نمارس نوعا من الرقابة على أنفسنا ، بعينين ليست كسيرتين و لا ذابلتين . فلم يكن هناك مَنْ يشتري لهو الحديث . كانت هناك اختلافات في الرؤى ، إذ توَفرتْ الحقوق و الأجواء و لم تضعف الطاقة الفكرية . فمرحبا بكل المتقابلات من المعاني . انبثقتْ مياه الأفكار الزلل ، فرَوَتْ بريح طيبة سُقيا الصالون الأدبي ، و تنفستْ النفوس صُبحًا ، و نهتْ عن الهوى ، لتقطف ثمارا دانية ظلالها . إرتوى الصالون الأدبي بتقديم و توقيع كتاب ” أنوال في موكب الإشراق ” للدكتور حسن الطريبق بإشراف مجلة ” روافد ” و بمشاركة الكاتب المسرحي رضوان احدّادو و الأستاذ الناقد محمد أهواري بمعية رئيس النادي الأستاذ عبد المجيد الإدريسي ، و ذلك بتاريخ 9/4/2016للميلاد .

و في يوم 21 رمضان 1437للهجرة من نفس السنة الميلادية ( السابقة الذكر ) تمَّ تنظيم ندوة علمية بعنوان ” الليلة المباركة ” ، شارك فيها الدكتور يوسف احنانة و الشاعر عبد الواحد الكنياري ، من تقديم الأستاذ عبد المجيد الإدريسي . أعقبتها ندوة أدبية و زجلية بمباركة الأستاذة أسماء المصلوحي و الأستاذ مصطفى مشبال ، برئاسة الأديب حسن بيريش حيث أشرف على توقيع كتابه بعنوان : مبدعون لا ينطقون عن الهوى . افتتح الندوة الأستاذ عبد المجيد الإدريسي . بتاريخ 25/8/2016م قدم الأستاذ أحمد محمد امغارة عرضا قيما لدعوات الأعراس بتطوان من سنة 1916 إلى 2016م ، بتقديم من رئيس النادي .

عشية 31/10/2016م ألقى الأستاذ الدكتور عبد الرحمان بودراع في رحاب الصالون محاضرة قيمة بعنوان ” الرحلة الحجازية ” ، قام بتنشيطها الأستاذ الدكتور نزار التجديتي ، و بتقديم  ذ.عبد المجيد الإدريسي . أضاءت جنبات الصالون الأدبي ندوة بعنوان   “استرجاع ذاكرة ” ، كتاب لمؤلفه ذ.عمر أشعاش الذي أشرف على توقيعه . شارك في الندوة ثلة من الأساتذة المتخصصين وهم الدكتور عبد العزيز السعود و الدكتور إدريس بوهليلة و الأستاذ محمد جيدة . قام بتقديمها ذ. عبد المجيد الإدريسي ، و بتسييرها أ.الدكتور نزار التجديتي. و ذلك بتاريخ 24/11/2016م . ثمّ استضاف الصالون الأدبي الأستاذ و الصحفي الكبير المترجم لعدة علماء و فلاسفة الغرب و الذي حلَّ بتطوان قادما من باريس . ألقى محاضرة بعنوان ” نسير إلى أين ؟ من تقديم و تسيير ذ. عبد المجيد الإدريسي . ( اللجنة الثقافية من إشراف أ.د.نزار التجديتي و عضوية أ.د.إدريس بوهليلة و ذ.عبد الرحمان ابن الأشهب ، برئاسة ذ.عبد المجيد الإدريسي ) . أهدافها الانفتاح على المحيط الجامعي (كلية الآداب ، و فعاليات خارج المغرب ، بتقديم و تنشيط أ.د.نزار التجديتي و ذ.عبد المجيد الإدريسي ) . يتميز فضاء النادي بمدرسة الهيئة المغربية للشنطرج برئاسة الحكم الوطني و الأستاذ محمد أحمد شقرون ، إذ يشرف صبيحة كل  أيام الآحاد على تدريس المادة . قام بتظاهرات عديدة لمختلف الأعمار على مدار السنة . و شارك بالشطرنجيين من الهيئة في التظاهرات الوطنية . له يرجع الفضل في الحفاظ عل (علم) لعبة الشطرنج في نادي الاتحاد .

بنسيج الودِّ و لملمت الصفّ ، لقطف الاحترام لأوراق شجرة من ثمارها أعضاء لأنساب نادي الاتحاد . أضيئتْ القاعة الكبرى بنور أعضائها و حقوق مستخدميها . وهي الكلمة الحانية التي تؤلف بين القلوب و العقول عند بناء الخطاب ، وهي أيضا هدية للإخوة أعضاء النادي ، بقرورة عِطر و باقة قرُنفل و وَصلة من ” رمل الماية ” تشنف السمع و البصر و الفؤاد . 

عن admin

شاهد أيضاً

حوار مع الشاعر والناقد عبدالجواد الخنيفي

اللّغة الشعريّة تنطوي على تشعّب المواقف والعواطف .. اللّغة الشعريّة لها القدرة على النّفاذ إلى …

ثريا جبران.. ثريا المسرح المغربي

بقلم ادريس الروخ   لم تلقب ثريا جبران بهذا اللقب ( ثريا المسرح المغربي ) …

حوار مع الروائية الأردنية نبيهة عبد الرازق

س1 ـ كيف تقدمين الروائية نبيهة عبدالرازق إلى القارئ المغربي؟ اسمح لي أن اتقدم بالشكر …

%d مدونون معجبون بهذه: