الفنانان التشكيليان زهير وطاش و مهدي بورحيل ينجزان جداريتين بحي بيلير

الفنانان التشكيليان زهير وطاش و مهدي بورحيل ينجزان جداريتين بحي بيلير

جريدة الشمال – م.و
الجمعة 25 مارس 2016 – 15:59:59

يوم السبت 12 مارس الجاري أنجز الفنانان التشكيليان مهدى بورحيل و زهير وطاش  جدارية ضخمة بحي بيلير-زنقة زكور,وهي جدارية  تحمل فى طيتها معاني و رموز وطنية أبرزها “الراية المغربية”و المرأة الجبلية المكافحة بزيها التقليديذي الميزة الشمالية, فهذه الجدارية – يؤكد الفنانان المبدعان, تدعو إلى حب الوطن, وتكريم المرأة القروية في الجهة الشمالية؛ فنحن نعيش على الحب،ونسعى لإشاعة المحبة باللون والفرشة بين الأحياءفي الأزقة والشوارع والدروب،فحب الوطن يسري في عروقنا مسرى الدم، وهذا ما تترجمه  بشكل جلي هيمنة اللون الأحمر على الرسم الجداري.

وفي يوم الأربعاء المنصرم أنجز الفنانان التشكيليان زهير و مهدي جدارية مقابلة للجدارية السالفة الذكرتشخص المنارة التاريخية بألوان باردة. و قد تم رسم هاتين الجداريتين البالغ ارتفاع كل واحدة منهما الثمانية أمتار تحت لواء جمعية رواد التنمية البشرية في إطار مسابقة”مدينتى أجمل”موازاة مع مشاريع طنجة الكبرى..

وجدير بالإشارة إلى أن هذين الفنانين المبدعين يركزان أثناء الرسم على أربع معطيات رئيسية و هي :الضوء, الظل,الرائحة و الصوت,و لذلك فهم يمارسان طقوس بوهيمية معينة أثناء الرسم كاستعمال الشموع و البخور مما يساعدهما على التركيز و الإلهام و يشعرهما بارتياح كبير، وهما يسلكان طريق فنون الشوارع بعد ما أن كانت أعمالهم تعرض فى قاعات مغطاة لا يرتادها سوى المهتمون بالفن و الثقافة، و ذلك من أجل نشر الوعي الثقافي في شوارع و أحياء المدينة و خلقالتواصل مع ساكنة الأحياء الشعبية.

عن admin

شاهد أيضاً

نهرٌ شخصي..تقديم الشاعر زهير أبو شايب لديوان” فكرة النهر”.

النهر ليس مجرد علامة مكانية. إنه استعارة زمانية ملبدة بالميثولوجيا ووثيقة الصلة بالمقدّس، فالأنهار كلّها …

حسن نجمي صانع الصورة البصرية

حسن نجمي شاعر مغربي صاحب تجربة شعرية لها حضور خاص في الحياة الثقافية العربية خلال …

“فرجات الشارع والأمكنة الأخرى” محور نقاش الندوة الدولية “طنجة للفنون المشهدية” في دورتها 16.

يُنهي المركز الدولي لدراسات الفرجة، أن فعاليات الدورة السادسة عشر من مهرجان طنجة الدولي للفنون …

%d مدونون معجبون بهذه: