الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020

تحسن أداء قطاع الصيد الساحلي خلال سنة 2015

تحسن أداء قطاع الصيد الساحلي خلال سنة 2015

جريدة الشمال
الجمعة 11 مارس2016 – 11:49:30

في تقريره عن السنة الماضية، أعلن مكتب الصيد البحري أن حجمَ الكميات المفرغة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي حقق ما قيمته 6.58  ملايير درهم عند نهاية سنة 2015، وهو ما يمثل مليون و288 ألف و948 طن، مسجلا بذلك ارتفاعا من حيث الحجم بنسبة 9 في المائة وشبه استقرار من حيث القيمة مقارنة بسنة 2014. وأوضح المكتب في إحصائيات حديثة أصدرها برسم سنة 2015، أن الكميات المصطادة من الأسماك السطحية بلغت 2.71 مليار درهم في نهاية 2015، مقابل أزيد من 2.60 مليار درهم سنة قبل ذلك، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 4 في المائة من حيث القيمة وتراجعا بنسبة 2 في المائة من حيث الوزن. وعزا المكتب هذا الأداء إلى ارتفاع حجم إنتاج أسماك السردين، وسمك أبو سيف، والماكريل والأنشوجة على التوالي بنسبة 10 في المائة و24 في المائة و79 في المائة.

وعلاوة على ذلك، سجلت قيمة السمك الأبيض زيادة قدرها 2 في المائة، في حين ارتفع حجم الكميات المصطادة منها بنسبة 7 في المائة، لتحقق ما قيمته 1.43 مليار درهم في نهاية سنة 2015. كما تم تسجيل نمو قوي في ما يخص الطحالب بنسبة 167 في المائة من حيث القيمة و97 في المائة من حيث الوزن، أي ما يعادل 64.32 مليون درهم في متم سنة 2015، مقابل 24.05 مليون درهم في نهاية 2014. على مستوى الموانئ، سجلت الكميات المفرغة بالواجهة المتوسطية تراجعا بنسبة 17 في المائة من حيث القيمة وب 15 في المائة من حيث الوزن نهاية سنة 2015، مقارنة بالسنة التي قبلها، أي نحو 404.82 مليون درهم مقابل حوالي 489.79 مليون درهم. وبالمقابل ارتفعت كميات تفريغ الصيد الساحلي والتقليدي بالمحيط الأطلسي بنسبة 11 في المائة من حيث القيمة وب 1 في المائة من حيث الوزن أي إلى أزيد من 6,18 مليار درهم.


عن admin

شاهد أيضاً

عودة الاقتصاد الوطني

أكيد أن وتيرة الاقتصاد المغربي عرفت تقهقرا سيئا إبان مرحلة هيجان وباء كرورنا، وأكيد أن …

لابد من هذه العناصر للخروج لاحقا من الأزمة وإعادة بناء الاقتصاد المغربي

فتح الله ولعلو وزيرالاقتصاد والمالية الأسبق: لابد من هذه العناصر للخروج لاحقا من الأزمة وإعادة …

في مواجهة المعاناة لحماية الحرف التقليدية من الموت

الصناع التقليديون بشفشاون يطلبون دعما ملموسا ومستمرا

%d مدونون معجبون بهذه: