تقرير الحملة التربوية والإجتماعية “لمسة دفئ “

تقرير الحملة التربوية والإجتماعية “لمسة دفئ “
جريدة الشمال (الحملة التربوية والإجتماعية )
الجمعة 19 فبراير 2016 – 19:38:42

في إطار الأنشطة التربوية والاجتماعية التي تقوم بها جمعية خطوة للبيئة والتنمية القروية، وبتنسيق وتعاون مع جمعية اشراكة للتنمية القروية، وبشراكة مع جمعية الباهية، وانخراطا منا في صلب اهتمامات الطفولة ومواكبة لحاجيات التلاميذ من الأنشطة الموازية والتي تعتبر جزء لا يتجزأ من المنظومة التعليمية التعلمية، تم تنظيم صبحية تربوية تنشيطية لفائدة تلاميذ مدرسة اشراكة والنواحي، والذي قدر عددهم في 217 تلميذ وتلميذة، مرفوقة بحملة توزيع الملابس على ساكنة مدشر اشراكة، وذلك يوم الأحد 07 فبراير 2016 بمدرسة اشراكة ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

ويندرج هذا النشاط ضمن توجهات الجمعيات الثلاث تفعيلا لإستراتيجية القرب والتفاعل مع كل الشرائح والفئات العمرية في اتجاه تركيز أداء جمعوي يقوم على الانفتاح والانخراط في عمق المجتمع بما يدعم التجارب الجمعوية التي تهتم بالطفولة والأعمال الاجتماعية.

وقد تضمنت فقرات الصبحية التربوية ما يلي:
 تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.
 تأدية النشيد الوطني.
 كلمة تربوية لرئيس جمعية خطوة.
 ورشة الرسم.
 التنشيط التربوي.
 ألعاب – سكيتشات.
 أناشيد وأمداح.

لتتم بعد ذلك عملية توزيع الملابس على المستفيدين والمستفيدات من مدشر اشراكة – تمسيلة والنواحي، وقد حصر عدد المستفيدين في 620 مستفيد ومستفيدة من جميع الفئات العمرية.

وفي كلمة لرئيس جمعية خطوة، أشار إلى أن هذه المبادرة الإنسانية تهدف إلى ترسيخ قيم التضامن والتآزر والتكافل، من أجل بناء مجتمع متماسك، مع تقديم الشكر الجزيل لكل أعضاء جمعية الباهية، جمعية اشراكة، جمعية خطوة، وكذلك السيد قائد قيادة دار الشاوي والنائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية – نيابة طنجة أصيلة والسيد مدير مدرسة اشراكة. ..

عن admin

شاهد أيضاً

تداعيات الوضع الوبائي المستجد على انطلاق الموسم الدراسي

جائحة كورونا تلقي بظلالها الثقيلة على الدخول المدرسي هذا الموسم لتجعله دخولا استثنائيا بكل المقاييس …

دخول مدرسي على صفيح ساخن

لنعترف، اتخاذ القرار، أي قرار، من طرف وزارة التربية الوطنية متعلق بالتربية والتعليم لابد أن …

أجمل و أبسط تحليل…لفيروس “كورونا”

منذ بداية انتشار فيروس كوفيد19 وإلى حد كتابة هذه السطور ، لم يسمع أو يطالع …

%d مدونون معجبون بهذه: