ساعة للقراءة بحي المناكيب و مبـادرة أخرى للقراءة بثانوية أوشيـح بـالقصر الكبير

ساعة للقراءة بحي المناكيب ومبادرة أخرى للقراءة بثانوية أوشيح بالقصر الكبير

جريدة الشمال – م. الحراق
الخميس 31 مارس  2016 – 13:32:38
نظّمَت “ودادية الأمل” بحي المنـاكيـب بالقصر الكبير مبادرة أطلق عليها “ساعة للقراءة” لفائدة أطفال حي المناكيب، تحت شعار (هيا نقرأ) ، بشـراكة مع بلدية القصر الكبير، و بتنسيق مع عدد من فعاليات المجتمع المدني، وذلك تشجيعا لأطفال حي المناكيب و الأحياء المجاورة على القراءة و المطالعة. مايناهز 300 طفل وطفلة استفادوا من هذه العملية، حيث حجوا بكثرة إلى فضاء ساحة مولاي رشيد بحي المناكيب، للتعبير عن انخراطهم في هذه البادرة، التي ثمنها المجلس الجماعي للقصر الكبير، تجسّدت من خلال الحضور الفعلي للنائب الأول لرئيس المجلس البلدي، الذي عبر بالمناسبة باسمه وباسم المجلس، عن سعادته بهذه البادرة، التي تروم بث روح القراءة في الأطفال، عن طريق تشجيعهم على القراءة، معبرا عن استعداد المجلس لدعم مثل هذه المبادرات.

وقد تـمّ بالمُنـاسبة تـوزيع الأطفال على شكل تجمعات، وزعت عليهم القصص حسب المستويات التي يتوفر عليها كل طفل، من أجل قراءتها، بمساعدة عدد من الفعاليات الجمعوية، على أن يقدم  الأطفال المستفيدون من عملية القراءة، ملخصا عن القصة،ولقد  وزعت جوائز تحفيزية على أحسن 10 ملخصات.

وفي القصر الكبير دائمًا، وهذه المـرّة في نـادي التربية على القـيم والسُلـوك المدني، اتّخذت ثـانوية “اوشيح” لنشاطها شعـار : “القراءة … مسـار … حيـاة … أمة .. إقـرأ”، وذلك لتشجيع القـراءة في أوساط تلاميـذ و تلميـذات المؤسسات التعليمية بالقصر الكبير، ولهذه الغاية تم اقتراح عقد لقاءات تواصلية تجمع التلاميذ والروائيين والكتاب، وتنظيم مسابقات متنوعة في القراءة، وأسبوع خاص بالقراءة، وتشغيل مكتبة المدينة والعمل على تزويدها بالكتب، وإنشاء مكتبة إليكترونية، وتشجيع وتكريم التلاميذ الأكثر قراءة، والتحسيس بأهمية القراءة، وتنمية الإستمتاع بالقراءة، وجعل القراءة عادة يومية لدى التلاميذ والتلميـذات، والارتقاء بمستوى الفهم والتعبيـر عن الأفكار، وتمكين التلاميذ  والتلميذات من منهجية القراءة الهادفة، و تنمية الحصيلة المعرفية.

                                                       جريدة الشمال

عن admin

شاهد أيضاً

ظاهرة “الكريدي” إلى أين ؟

ذكرت وسائل إعلام المغربية، هذه الأيام، أن نسبة كبيرة من المغاربة يعيشون حياتهم، مستعينين بالقروض، …

بين الكتب والناس

في أواخرسبعينيات القرن الماضي،  قوي اهتمامي بالنص الرحلي المغربي مستفيدا من الأهمية المصدرية لهذا الجنس …

من ملامح خلل التقويم: ظاهرة الغش ..

في كل مناسبة امتحانية تطفو فوق أديم التقويم التربوي ظاهرة الغش في أسلاك التعليم.. في …

%d مدونون معجبون بهذه: