شركات السيارات تطمح إلى بيع 160 ألفا مع نهاية 2016

شركات السيارات تطمح إلى بيع 160 ألفا مع نهاية 2016

جريدة الشمال
الجمعة 23 دجنبر 2016 – 16:48:19
تجاوزت مبيعات السيارات إلى نهاية نونبر الماضي ما مجموعه 143 ألفا و590 سيارة، ما يوحي تجاوزا إمكانية تحقيق مكاسب إضافية في ما تبقى من السنة الجارية قدرتها مصادر مهني في حدود 160 ألف سيارة، وهو رقم غير مسبوق. وحسب المعطيات المتوفرة، فقد بلغت  نسبة نمو المبيعات 25،3 في المائة مقارنة مع الأشهر الـ11 من سنة 2015، مع تسجيل أن هذا الرقم يخص مجموع مبيعات السيارات الخفيفة بواقع 27،92 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وهو الأداء الذي يجد له تفسيرا في استمرار العروض على مدار السنة، سواء تلك المتعلقة بالتخفيضات في الأسعار أو عروض التمويل التي تمنحها مؤسسات القروض، دون إغفال الأثر الإيجابي الذي خلفه معرض السيارات الذي خلفه معرض السيارات الذي أقيم منتصف شهر ماي الماضي. وحسب مصادر مهنية إن الأرقام المسجلة مشجعة جدا، بالنظر إلى أن حصة التجهيز في السوق المغربي منخفضة بشكل كبير مقارنة مع الدول المتقدمة، وإلى الآن ما زلنا نتحدث عن معدل بين 70 و80 سيارة لكل ألف نسمة، في حين يصل المعدل في أروبا إلى ما بين 500 و600 سيارة لكل ألف نسمة، ولا يزال هناك أشواط كبيرة يجب قطعها، كما أن الارتفاع خلال الأشهر 11 من هذه السنة، هو ارتفاع يبقى عاديا مقارنة مع نسبة التجهيز التي يسجلها السوق بسبب عجز المغاربة عن اقتناء سيارة بسبب صعوبات التمويل وضعف القدرة الشرائية التي تضع هذا الهدف في مرتبة متأخرة من حيث الأولويات.

 وتشير المعطيات المتوفرة إلى محافظة علامتي «داسيا» و«رونو» على أداء جيد، مكنهما من الاستمرار في المقدمة، من خلال تسجيلهما 39،07 من حصص السوق، بمجموع مبيعات بلغ 51 ألفا و245 سيارة ضمنها 36 ألفا و 899 سيارة لعلامة دراسيا، و14 ألفا و346 سيارة لعلامة رونو. في الرتبة الثانية  من حيث المبيعات وحصص السوق، جاءت العلامة الأمريكية فورد التي حصلت على حصة من السوق تبلغ 10،84 في المائة، بمجموع مبيعات في حدود 12 ألفا و605 سيارة خفيفة، ما يمثل نموا بواقع 45،74 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2015.

العلامة الألمانية «فولسفاعن» التي عادت إلى التنافس بقوة وحققت واحدة من أقوى الأداءات. حلت في الرتبة الثالثة بمجوع مبيعات بلغ 9 الاف و 288 سيارة، ما يمنحها نسبة 7،99 في حصص السوق، نموا نسبتة 81.97 في المائة مقارنة مع السنة الماضية التي باعت خلالها العلامة ما مجموعه 5 آلاف و104 سيارات وشهد سوق السيارات حركية مهمة ميزها أداء جيد للعلامة الفرنسية بوجو التي تمكنت من بيع ما مجموعه 9 آلاف و139 سيارة، ما يخولها نسبة 7،86 في المائة من حصص السوق، ونموا بواقع 22.69 في المائة مقرنة مع الأشهر الـ 11 من سنة 2015. في الرتبة الخامسة، نجد العلامة الكورية الجنوبية هيونداي، التي باعت 8 آلاف و939 سيارة منذ بداية السنة، ما يعني نسبة 7،69 في المائة من حصص السوق.

عن admin

شاهد أيضاً

عودة الاقتصاد الوطني

أكيد أن وتيرة الاقتصاد المغربي عرفت تقهقرا سيئا إبان مرحلة هيجان وباء كرورنا، وأكيد أن …

لابد من هذه العناصر للخروج لاحقا من الأزمة وإعادة بناء الاقتصاد المغربي

فتح الله ولعلو وزيرالاقتصاد والمالية الأسبق: لابد من هذه العناصر للخروج لاحقا من الأزمة وإعادة …

في مواجهة المعاناة لحماية الحرف التقليدية من الموت

الصناع التقليديون بشفشاون يطلبون دعما ملموسا ومستمرا

%d مدونون معجبون بهذه: