الرئيسية / سياسة / “طنجة فاصل بين التنوير والظلام”

“طنجة فاصل بين التنوير والظلام”

“طنجة فاصل بين التنوير والظلام”
جريدة الشمال – متابعة (إلياس العماري في افتتاح ندوة دولية )
الإثنين 02 نوفمبر 2015 – 11:14:36

في سابقة لا مثيل لها، كانت طنجة، يوم الجمعة الفارط، على موعد مع افتتاح الدورة الأولى ل «حوارات من دون حدود » بمقر جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وقال إلياس العماري، الرئيس المؤسس لجمعية ثويزا، المنظمة لهذه الندوة الدولية، في كلمته الافتتاحية: «عندما أطلقنا هذه المبادرة، كنا نطمح إلى خلق فضاء فكري حر ورحب، تلتقي تحت سقفه مختلف المشارب والتيارات الثقافية »، قبل أن يضيف: «إن الغاية من هذه الندوة الثقافية الدولية، هي إعادة الاعتبار لقيمتي الفكر والعقل اللتين أصبحت مجتمعاتنا في أمس الحاجة إليهما لتنوير دروب تزداد عتمة وظلمة »، على حد تعبيره. وقال الرئيس المؤسس لجمعية ثويزا، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الجهة، مخاطبا المثقفين والمفكرين المشاركين في فعاليات هذه الحوارات : «إنكم حجر الزاوية في زخم المعارك الطاحنة بين الأفكار التنويرية وبين الأفكار العدمية الظلامية .» وفي سياق متصل، اعتبر العماري في كلمته، من أسماهم المتنورين، إنهم أملنا ومآلنا في كسب معركة السلم والاستقرار والعدالة الاجتماعية، مضيفا أن عقل المتنورين إذا ما قدر له أن ي هَِن ،َ فعلى أرضنا السلام، إذ سيشيع الاقتتال والاستبداد، وهي معركة ي ضُيف المتكلم، لا خيار لنا فيها سوى انتصار العقل، فهزيمته تعني بقاءنا مجرد دمى تتقاذفها أهواء القوى العظمى في عالمنا المع وَ لْم.

وفي سياق كلمته المليئة بالإشارات الفاضحة للواقع الثقافي، والتي عبر عنها بالموت الكاسح الذي يتقدم نحونا، وهو موت عدمي، تمنى إلياس العماري أن تكون طنجة، عبر هذه الحوارات غير المحدودة، فاصلا بين العقل واللاعقل، وحاجزا بين التنوير والظلام، راجيا أن تكون هذه المدينة العريقة، كما كانت على مر التاريخ، قبلة للمثقفين المناضلين من أجل عالم أفضل، عالم يسود فيه المساواة والعدالة والإخاء بين الأفراد والجماعات، بين الأمم والشعوب مهما اختلفت ألسنتهم ومعتقداتهم.

عن admin

شاهد أيضاً

الذكرى 73 للزيارة التاريخية للمغفور له محمد الخامس لطنجة وتطوان..

زيارة المغفور له محمد الخامس لطنجة وتطوان.. خطابان تاريخيان للمطالبة بالاستقلال   يخلد الشعـب المغربي، …

التدبير المالي للأحزاب ؟

  أكد تقرير للمجلس الأعلى للحسابات أن جل الأحزاب في بلادنا واقعة في خبالات وممارسات.. …

الحرية والديمقراطية والعدالة في العالم… وأزمة الشباب المغربي..؟!

الحرية والديمقراطية والعدالة في العالم... وأزمة الشباب المغربي..؟!