لقاء تواصُلي حول تجربة الجـامعـات الشعبية بـالمغرب

لقاء تواصلي حول تجربة الجامعات الشعبية بالمغرب

جريدة الشمال – محمد الحراق 
الخميس 31 مارس 2016 – 13:32:38

احتضنت دار الثقافة مدينة القصر الكبير مؤخرًا، لقـاءا تواصُليا أشرفت على تنظيمه الجامعة الشعبية للتعليم مدى الحياة، حول تجربة الجامعات الشعبية بالمغرب بتنسيق مع معهد الدراسات التابع للكونفدرالية الألمالية لتعليم الكبار فرع المغرب.

منسق اللجنة العلمية للجامعة أعرب عن سعادتهِ بميلاد هذا الكيان المعرفي الذي سيكون قبلة للراغبين في التكوين الذاتي واكتساب مهارات ومعارف جديدة مؤكدا على ضرورة إشراك مختلف الفاعلين من مجتمع مدني ومنتخبين ومختصين وخبراء  للاستفادة من الدراسات والبحوث والتجارب التي راكموها، مع إيلاء العنصر البشري الأولوية باعتباره ثروة ثمينة، ومحورا للتنمية المنشودة . ومن جهته أبرز رئيس المجلس البلدي  أهمية هذا اللقاء ، مشيدا بهذا المكون الجديد، الذي سيساهم في اكتساب المعارف وصقل المدارك، ومؤكدا استعداد المجلس لمواكبة الجامعة ودعم هذه التجربة .


أما ممثل المديرية الإقليمية للتربية والتعليم بالعرائش ، فقد أوضح أن المجتمع المدني بالقصر الكبير يتميز بديناميكيته وجرأة أفكاره، معتبرا أن مشروع الجامعة الشعبية مشروعا عظيما يهدف إلى بث المعرفة في صفوف عموم الناس، فيما أوضح ممثل معهد الدراسة الألماني أن قرار تغيير إسم الجامعة الشعبية، بالجامعة للجميع لإفراغها من كل ما هو مرتبط بالسياسة، معلنا عن التحضيرات الجارية من أجل تأسيس فيدرالية الجامعات للجميع بالمغرب، موضحا أن المغرب يعاني من الضعف على مستوى التعليم، ومناصب الشغل، والتشريعات الإصلاحية، وانطلاقا من هذا الواقع انبثقت برامج الجامعات الشعبية بالمغرب جاعلة من مجال التوعية الفكرية محورا لها، مبرزة أن معهد الدراسات الألماني سيساهم في تمويل مجموعة من الأنشطةخلال السنة الحالية، على أساس أن تتقدم الجامعة بمشروع ثلاثي 2017 – 2019 ليتم اعتماد ميزانية خاصة به
اللقاء كان مناسبة لإلقاء عدة عروض همت تجربة الجامعات الشعبية بالمغرب وإجاباتها عن مجموعة من القيم المجتمعية ،والأسس التي تنبني عليها والأهداف المنشودة والمهام الموكلة إليها ،كما تطرقت إلىمحاور الاشتغال وعلى رأسها التربية على المواطنة، والتعلم ما بعد الأمية، إلى جانب تقوية اللغات والثقافة العلمية، وكذا المشاركة في التنمية المحلية والتوعية الصحية ليختتم مداخلته بالحديث عن الشركاء المحتملين سواء الوطنيين أو الدوليين والتدبير العقلاني أو الحكامة الجيدة كشروط أساسية لنجاح الجامعات الشعبية.

وتجربة الجامعة للجميع بالرباط والمراحل التي قطعتها جامعتهم وكذا الإكراهات والمعيقات التي اعترضتهم ثم التدابير التي تمّ اتخاذها لتحسين العمل والخُـروج من وضعيات جد صعبة .

                                                      جريدة الشمال

عن admin

شاهد أيضاً

الرابطة المحمدية للعلماء: تأطير الشباب لفضائل التسامح والعيش المشترك

1 . الموضوع: يتعلق الأمر بمباراة وطنية بين شباب المغرب في موضوع إنتاج كبسولة / …

“ديلتا” و الفوْضى في أسواق الأسهم

… لقد أخذ العرب عن غيرهم ،كما أخذتْ كل الأمم عن غيرها العلم و المعرفة، …

حياة الإعلامي سليمان الريسوني في خطر..

منذ ثامن أبريل 2021 والاعلامي سليمان الريسوني  في إضراب عن الطعام ، مما أدى إلى …

%d مدونون معجبون بهذه: