الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020

ميناء الحسيمة الترفيهي سيكون له دور في تعزيز البنيات السياحية بالإقليم

ميناء الحسيمة الترفيهي سيكون له دور في تعزيز البنيات السياحية بالإقليم

جريدة الشمال –  م . الحراق (ميناء الحسيمة)
الجمعة 06 ماي 2016 – 17:21:39

ذلك ما أكّــدهُ “عزيز الرباح”  وزير التجهيز والنقـل واللــوجستيك، خلال زيارته التفقدية لمشروع الميناء الترفيهي للحسيمة، يوم الإثنين 26 أبريل 2016 للإطلاع عن كتب على مستوى تقدم مشروع الميناء الترفيهي للحسيمة، وورش بناء الطريق السريع الرابط بين تازة والحسيمة والبنيات الطرقية المصاحبة له.

الرباح أبرز أن الحسيمة وإقليمها يشكلان فضاء سياحيا بامتياز، وأن الميناء الترفيهي سيساعد في تعزيز جاذبية المنطقة، وتطوير القطاع السياحي، مشيا بالدور الذي تقوم به الدولة عن طريق ربط المنطقة بشبكات من الطرق منها الطريق المداري الساحلي طنجة الحسيمة ، والطريق المزدوج الذي سيربطها بتازة التي رصد لها غلاف مالي قدر ب 3 ملايير درهم، إضافة إلى البنيات الطرقية المصاحبة.

المشروع المينائي الترفيهي للحسيمة، يهدف إلى تأهيل وتطوير بنيات الميناء، وتنويع انشطته وانجاز سور وقائي على طول 189 مترا ، وسور ثانوي على طول 126 مترا، و انشاء تجهيزات وقائية للميناء، ووضع ارضية صلبة، وحوض وارصفة، ووسائل حديدية للتثبيت، بغلاف مالي قدره 184 مليون درهم، وبناء أرصفة عائمة، وتجهيزات للرسو، بغلاف مالي يبلغ 164 مليون درهم، وإحداث مسالك داخل الميناء، وشبكات للكهرباء والتطهير السائل و الماء الصالح للشروب، ومكافحة الحرائق،  بقيمة 20 مليون درهم.

كما قام الوزير  بزيارة تفقدية لورش دعم الحافة المجاورة للميناء، الذي يتم انجازه بغلاف مالي تبلغ قيمته 9ر92 مليون درهم، ويرمي الى دعم البنيات المحاذية للطريق المؤدية الى الميناء، وضمان السير العادي للمنشأة البحرية، ومختلف الانشطة المرتبطة به، وكذا ضمان السلامة، لمستعملي الطريق المجاورة للميناء، وللعاملين ولزوار الميناء. وفيما يخص مشروع الطريق السريع الحسيمة تازة، والذي يهم تثنية الطريق الوطنية رقم 2 والطريق الجهوية  505  تبلغ طولها 148،5 كيلومتر، الذي رصد لها غلاف مالي يناهز 3 ملايير درهم، فإن هذا المشروع، يروم تحسين ظروف السير، وتقليص مدة السفر بين الطريق السيار فاس – تازة ومدينة الحسيمة، وتحسين الربط الطرقي بين مدينة الحسيمة ووسط المملكة، عبر بنية تحتية ذات مواصفات هندسية عالية، بالإضافة إلى تحقيق مستوى خدمة أفضل للمساهمة في الإقلاع الاقتصادي بإقليمي تازة والحسيمة، وتحسين مستوى السلامة الطرقية، وضمان استمرارية السير على هذا المحور، إبان التساقطات والسيول المطرية.     

                                                  جريدة الشمال

 

ذلك ما أكده عزيز الرباح  وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، خلا زيارته التفقدية لمشروع الميناء الترفيهي للحسيمة، يوم الإثنين 26 أبريل 2016 للإطلاع عن كتب على مستوى تقدم مشروع الميناء الترفيهي للحسيمة، وورش بناء الطريق السريع الرابط بين تازة والحسيمة والبنيات الطرقية المصاحبة له. الرباح أبرز أن الحسيمة وإقليمها يشكلان فضاء سياحيا بامتياز، وأن الميناء الترفيهي سيساعد في تعزيز جاذبية المنطقة، وتطوير القطاع السياحي، مشيا بالدور الذي تقوم به الدولة عن طريق ربط المنطقة بشبكات من الطرق منها الطريق المداري الساحلي طنجة الحسيمة ، والطريق المزدوج الذي سيربطها بتازة التي رصد لها غلاف مالي قدر ب 3 ملايير درهم، إضافة إلى البنيات الطرقية المصاحبة. المشروع المينائي الترفيهي للحسيمة، يهدف إلى تأهيل وتطوير بنيات الميناء، وتنويع انشطته وانجاز سور وقائي على طول 189 مترا ، وسور ثانوي على طول 126 مترا، و انشاء تجهيزات وقائية للميناء، ووضع ارضية صلبة، وحوض وارصفة، ووسائل حديدية للتثبيت، بغلاف مالي قدره 184 مليون درهم، وبناء أرصفة عائمة، وتجهيزات للرسو، بغلاف مالي يبلغ 164 مليون درهم، وإحداث مسالك داخل الميناء، وشبكات للكهرباء والتطهير السائل و الماء الصالح للشروب، ومكافحة الحرائق،  بقيمة 20 مليون درهم. كما قام الوزير  بزيارة تفقدية لورش دعم الحافة المجاورة للميناء، الذي يتم انجازه بغلاف مالي تبلغ قيمته 9ر92 مليون درهم، ويرمي الى دعم البنيات المحاذية للطريق المؤدية الى الميناء، وضمان السير العادي للمنشأة البحرية، ومختلف الانشطة المرتبطة به، وكذا ضمان السلامة، لمستعملي الطريق المجاورة للميناء، وللعاملين ولزوار الميناء. وفيما يخص مشروع الطريق السريع الحسيمة تازة، والذي يهم تثنية الطريق الوطنية رقم 2 والطريق الجهوية  505  تبلغ طولها 148،5 كيلومتر، الذي رصد لها غلاف مالي يناهز 3 ملايير درهم، فإن هذا المشروع، يروم تحسين ظروف السير، وتقليص مدة السفر بين الطريق السيار فاس – تازة ومدينة الحسيمة، وتحسين الربط الطرقي بين مدينة الحسيمة ووسط المملكة، عبر بنية تحتية ذات مواصفات هندسية عالية، بالإضافة إلى تحقيق مستوى خدمة أفضل للمساهمة في الإقلاع الاقتصادي بإقليمي تازة والحسيمة، وتحسين مستوى السلامة الطرقية، وضمان استمرارية السير على هذا المحور، إبان التساقطات والسيول المطرية. نَظّمَ مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يوم الثلاثاء 26 أبريل، لقاء تواصليا مع خبراء وشبكات متوسطية مهتمة بمجال البيئة في اطار التحضير لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية “ميدكوب 22”.

ويندرج هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات المنتظمة التي يعقدها مجلس الجهة في سياق التحضيرات التنظيمية والعلمية لاحتضان مدينة البوغاز للنسخة الثانية والعشرين لمؤتمر الاطراف المتوسطي حول المناخ (ميدكوب 22) يومي 18 و19 يوليوز القادم ، الذي يندرج بدوره في إطار استعدادات المغرب لاحتضان مؤتمر الأطراف حول المناخ “كوب 22” بمراكش في نونبر المقبل .

وقالت رئيسة لجنة قيادة التحضير ل”ميدكوب 22 “ونائبة رئيس مجلس الجهة آسية بوزكري ، إن تنظيم هذا اللقاء يشكل محطة أساسية في اطار التحضير الجماعي ل”كوب 22 “وتبادل الآراء وتقريبها بين كل الفعاليات المدنية والخبراء والباحثين والفعاليات المؤسساتية والمدنية للمساهمة في التحضير لمؤتمر الأطراف في نسخته الثانية والعشرين، نظرا لما يمثله هذا الموعد الدولي الهام بالنسبة للمغرب والرأي العام الدولي من رهانات ،باعتبار دور البيئة المحوري والحكامة المرتبطة بها في مسار التنمية والاستقرار الاجتماعي وضمان مستقبل كريم للأجيال الصاعدة . – See more at:
aldetange
ews.com/news.php?extend.3703.2#sthash.TLPQ5HZp.dpuf

نَظّمَ مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يوم الثلاثاء 26 أبريل، لقاء تواصليا مع خبراء وشبكات متوسطية مهتمة بمجال البيئة في اطار التحضير لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية “ميدكوب 22”.

ويندرج هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات المنتظمة التي يعقدها مجلس الجهة في سياق التحضيرات التنظيمية والعلمية لاحتضان مدينة البوغاز للنسخة الثانية والعشرين لمؤتمر الاطراف المتوسطي حول المناخ (ميدكوب 22) يومي 18 و19 يوليوز القادم ، الذي يندرج بدوره في إطار استعدادات المغرب لاحتضان مؤتمر الأطراف حول المناخ “كوب 22” بمراكش في نونبر المقبل .

وقالت رئيسة لجنة قيادة التحضير ل”ميدكوب 22 “ونائبة رئيس مجلس الجهة آسية بوزكري ، إن تنظيم هذا اللقاء يشكل محطة أساسية في اطار التحضير الجماعي ل”كوب 22 “وتبادل الآراء وتقريبها بين كل الفعاليات المدنية والخبراء والباحثين والفعاليات المؤسساتية والمدنية للمساهمة في التحضير لمؤتمر الأطراف في نسخته الثانية والعشرين، نظرا لما يمثله هذا الموعد الدولي الهام بالنسبة للمغرب والرأي العام الدولي من رهانات ،باعتبار دور البيئة المحوري والحكامة المرتبطة بها في مسار التنمية والاستقرار الاجتماعي وضمان مستقبل كريم للأجيال الصاعدة . – See more at:
aldetange
ews.com/news.php?extend.3703.2#sthash.TLPQ5HZp.dpuf

نَظّمَ مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يوم الثلاثاء 26 أبريل، لقاء تواصليا مع خبراء وشبكات متوسطية مهتمة بمجال البيئة في اطار التحضير لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية “ميدكوب 22”.

ويندرج هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات المنتظمة التي يعقدها مجلس الجهة في سياق التحضيرات التنظيمية والعلمية لاحتضان مدينة البوغاز للنسخة الثانية والعشرين لمؤتمر الاطراف المتوسطي حول المناخ (ميدكوب 22) يومي 18 و19 يوليوز القادم ، الذي يندرج بدوره في إطار استعدادات المغرب لاحتضان مؤتمر الأطراف حول المناخ “كوب 22” بمراكش في نونبر المقبل .

وقالت رئيسة لجنة قيادة التحضير ل”ميدكوب 22 “ونائبة رئيس مجلس الجهة آسية بوزكري ، إن تنظيم هذا اللقاء يشكل محطة أساسية في اطار التحضير الجماعي ل”كوب 22 “وتبادل الآراء وتقريبها بين كل الفعاليات المدنية والخبراء والباحثين والفعاليات المؤسساتية والمدنية للمساهمة في التحضير لمؤتمر الأطراف في نسخته الثانية والعشرين، نظرا لما يمثله هذا الموعد الدولي الهام بالنسبة للمغرب والرأي العام الدولي من رهانات ،باعتبار دور البيئة المحوري والحكامة المرتبطة بها في مسار التنمية والاستقرار الاجتماعي وضمان مستقبل كريم للأجيال الصاعدة . – See more at:
aldetange
ews.com/news.php?extend.3703.2#sthash.TLPQ5HZp.dpuf

نَظّمَ مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يوم الثلاثاء 26 أبريل، لقاء تواصليا مع خبراء وشبكات متوسطية مهتمة بمجال البيئة في اطار التحضير لمؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية “ميدكوب 22”.

ويندرج هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات المنتظمة التي يعقدها مجلس الجهة في سياق التحضيرات التنظيمية والعلمية لاحتضان مدينة البوغاز للنسخة الثانية والعشرين لمؤتمر الاطراف المتوسطي حول المناخ (ميدكوب 22) يومي 18 و19 يوليوز القادم ، الذي يندرج بدوره في إطار استعدادات المغرب لاحتضان مؤتمر الأطراف حول المناخ “كوب 22” بمراكش في نونبر المقبل .

وقالت رئيسة لجنة قيادة التحضير ل”ميدكوب 22 “ونائبة رئيس مجلس الجهة آسية بوزكري ، إن تنظيم هذا اللقاء يشكل محطة أساسية في اطار التحضير الجماعي ل”كوب 22 “وتبادل الآراء وتقريبها بين كل الفعاليات المدنية والخبراء والباحثين والفعاليات المؤسساتية والمدنية للمساهمة في التحضير لمؤتمر الأطراف في نسخته الثانية والعشرين، نظرا لما يمثله هذا الموعد الدولي الهام بالنسبة للمغرب والرأي العام الدولي من رهانات ،باعتبار دور البيئة المحوري والحكامة المرتبطة بها في مسار التنمية والاستقرار الاجتماعي وضمان مستقبل كريم للأجيال الصاعدة . – See more at:
aldetange
ews.com/news.php?extend.3703.2#sthash.TLPQ5HZp.dpuf

عن admin

شاهد أيضاً

عودة الاقتصاد الوطني

أكيد أن وتيرة الاقتصاد المغربي عرفت تقهقرا سيئا إبان مرحلة هيجان وباء كرورنا، وأكيد أن …

لابد من هذه العناصر للخروج لاحقا من الأزمة وإعادة بناء الاقتصاد المغربي

فتح الله ولعلو وزيرالاقتصاد والمالية الأسبق: لابد من هذه العناصر للخروج لاحقا من الأزمة وإعادة …

في مواجهة المعاناة لحماية الحرف التقليدية من الموت

الصناع التقليديون بشفشاون يطلبون دعما ملموسا ومستمرا

%d مدونون معجبون بهذه: