‫العطش يصطاد سكان قرية زومي بوزان ‬

‫العطش يصطاد سكان قرية زومي بوزان ‬

لا صوت يعلو بالعالم القروي لإقليم وزان على صوت مطالبة ساكنته بحقها في الماء ، الذي على الدولة والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية تعبئة كل الوسائل المتاحة ، لتيسير استفادة المواطنين والمواطنات على قدم المساواة من الحصول على الماء والعيش في بيئة سليمة ، كما نص على ذلك الدستور في فصله 31 . ‫ من بين القرى التي تضاعفت معاناة ساكنتها في الأيام الأخيرة ، وستتعمق  في الأسابيع القادمة إذا لم يتم تدارك الأمر ، قرية زومي ، التي تعتبر أكبر جماعة ترابية قروية بالإقليم ، بعد جماعة وزان الحضرية . ‫

ندرة المادة التي قال فيها الذي جل جلاله ” وجعلنا من الماء كل شيء حي ” ترجعه فعاليات التقت بها الجريدة – بالإضافة إلى الجفاف الذي ضرب المغرب هذه السنة – إلى اعتداء من يتمتعون بحماية خاصة على الفرشة المائية ، حين إقدامهم على حفر آبار عشوائية ، ومد قنوات مكشوفة لسقي ” العشبة ” التي غزت القرية مطلع القرن الحالي .   ‫

  الفعاليات التي دقت أبواب أكثر من جهة ، بما فيها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالشمال ، توجه نداء إلى عامل دار الضمانة من أجل السماح للساكنة المحيطة بمدرسة أنوال ، استغلال مياه البئر الموجود بالمدرسة المذكورة . ولكي يكون تدبير مياه هذا البئر الموجود بقلب مرفق عمومي بعيدا عن العشوائية ومحكوم بالقانون ، فإنهم على استعداد ولكن بشكل مستعجل كما جاء ذلك على لسانهم ، مجالسة رئيس المديرية الإقليمية للتربية الوطنية ، وباقي شركاء مدرسة أنوال ، لوضع كافة الإجراءات والضوابط التي تصون للمؤسسة حرمتها ، وتحافظ على تجهيزاتها ، وتعقلن استفادة الساكنة من هذه المادة الحيوية ، بما لا يجعلها تنفذ حتى يستفيد منها التلاميذ بعد استئنافهم للدراسة . 

عن admin

شاهد أيضاً

دخول مدرسي في ظل التهديد

يتميز الدخول المدرسي هذه السنة بملمح استثنائي جدا. ذلك أنه دخول يتزامن مع تنامي التهديدات …

هل التعليم عن بعد بديل لاستدراك ما يفوت ؟

  الحديث حول التعليم عن بعد، هو حديث ذو شجون.وبعبارة أخرى، بات التعليم عن بعد …

حكاية امرأة مغربية : “فنانة الشعب” ثريا جبران

 ودّع المغرب مؤخراً ثريا جبران. فنانة كبيرة تركت بصماتها في تاريخ الفن المغربي، كما في …

%d مدونون معجبون بهذه: