الرئيسية / صحتك / 6 وجبات تجعلُك أكثرَ ذكاء

6 وجبات تجعلُك أكثرَ ذكاء

6 وجبات تجعلُك أكثرَ ذكاء
جريدة الشمال – صحتك ( SkyNews )
الخميس 03 مارس 2016 – 11:55:33

الأكل الجَيّد لا يمنحُك القُوة والنَّشاط فحَسْب، بل يُشكل وَقُــودًا مُمتـازاً للدّمـاغ و الذاكرة، رُبما على المستوى البعيد، ولمن تجاوَزوا العقد الخامس من العمر.

فقدْ اكتشفَ عُلماء أميركيون مؤخراً أن تناول حفنة من الجـــوز يومياً تعمل على تنشيط الذاكرة، ومن هُنا فإن الجوز يُضاف إلى قائمة من المأكولات المُفيدة للدّماغ وتنشيط الذاكرة و”الأذكياء” أو “العَباقرة”.

والسُؤال المطروح هو هل هُناك وجبات خفيفة أخرى تجعل الإنسان أكثر ذكاء ؟

الوجبة الخفيفة الأولى هي التــوت البري (الأزرق الداكن)، فقد وجد باحثون من جامعة “توفت” أن هذا التوت البري لا يُحسّنُ الذاكــرة فحَسب، بل يمكنه أن يعوض عن فَقد الذاكرة، بحسب الدِّراسة التي نشَــرَت في دورية العُلــوم العَصبية.

وكشَفت الدّراسة أن تنــاوُل التـــوت البري يومياً يُصلح العَطَب في الخَلايــــا العصبية المتضررة في الفئران، وأن الفئران بعد أخذ جرعتها منه، أصبحت أسـرَع في التعلم وذاكرتها أفضل وأكثر توازناً.

الوجبة الثانية هي سَمك السلمون، البعض يتنـــاول زيت السمك، لكن البعض الآخر يُفضّل تناول سمك السلمون كبديل ممتاز لزيت السمك، فهو غني بحمض أوميغا 3 الدهني المفيد في الوجبات الصحية.

وهذا النوع من الأحماض مُفيد للقلب، لكن دراسة علمية وجدت أنه مفيد أيضاً في تعزيز وظائف الأعصاب في الدماغ.

الوجبة الثالثة تتمثل في الأفوكادو، إذ رغم أنه كثير الدهون، فإنه يحتوي على الدهون الصحية، غير المشبعة التي تساعد على مرونة الأغشية الخلوية في الدماغ.

والأحماض الدهنية أحـــادية التشبع الموجودة في الأفوكادو تحمي الخلايا العصبية في الدماغ كما تعمل على تحسين قوة عضلات الدماغ، إضافة إلى كونها مفيدة لتدفق الدم وخفض ضغط الدم في الجسم.

وهذا يساعد بدوره على تحسين وظائف الدماغ وقدراته.

الوَجبــة الرابعة الحُبـــوب الكاملة، أو القمح الأسود، التي تعمل على إطلاق الجلوكوز بشكل منتظم وبطيء في الأوعية الدموية، في حين أن الكربوهيدرات الأخرى تعتبر مصادر غير مستقرة للجلوكوز، فالأرز الأبيض والباستا يمكن أن ترفع من مستوى الطاقة في الجسم بشكل سريع وتنخفض بشكل أسرع، ما يجعل الدماغ ضعيفاً ومرهقاً.

والبروكولي هو الوجبة الخامسة التي تجعل الإنسان أكثر ذكاء، فهو يعتبر مصدراً لمادتين غذائيتين مهمتين تساعدان على تحسين وظائف الدماغ.

ويحتوي البروكولي على فيتامين ” ك ” الذي يُقَـوّي القُدرات الإدراكية، في حِين أن الكـولين يُحَسّنُ الــذاكرة بحسب ما وجَد الـعُلماء الذين أفــادوا بأن من يأكلــون البروكولي بكميات وفيرة يحققون نتائج أفضل في الاختبارات المتعلقة بالذاكرة، كما يحتوي البروكولي على حمض الفوليك الذي يساعد في كبح مرض ألزاهايمر.

يُشار إلى أن نقص حمض الفوليك مرتبط أيضاً بالاكتئَاب.

أخيراً، من يقول إنّ الغذاء الصحي ليس طيب المَذاق أو لذيذًا، فـالكاكاو، يمكنه أن يحسن القُدرات التعبيرية والوظائف الإدراكية عند كِبــار السّن.

وتناول حصـة يومية من الشوكولاتة الغامقة يحسن من تدفق الدم إلى الدماغ بحسب ما وجد الباحثون، وبالتالي فليس على المرء أن يشعر بالذنب عند تناوله قطعة من الشوكولاتة، بل على العكس من ذلك، فإن جسمك ودماغك سيقدمان لك الشكر على ذلك.

* المصدر سكاي نيوز عربية

عن admin

شاهد أيضاً

مواعيد الصلاة وإرتباطها بمواعيد حيوية في فسيولوجيا الجسم

مواعيد الصلاة وإرتباطها بمواعيد حيوية في فسيولوجيا الجسم