العطل المدرسية: برامج تربوية مفتوحة

كل أنواع التربية تخصص أوقات راحة أو عطل بعد فترات تربية في شكل أنشطة تعليمية أو غيرها..
العطلة المدرسية هي فترة الخلو من الدراسة، وهي جزء من المنظومة التربوية التي تجمع بين زمن مدرسي وزمن العطل من الدراسة..
وقد أدرج علماء التربية فترات الاستراحة من العمل التربوي ضمن العملية التربوية نظرا لدورها في نجاح هذه الأخيرة.
وتخضع أوقات الاستراحة أو أوقات العطل لتخطيط منظم يُراعي الحالة النفسية والعقلية للناشئة.
ليس من قبيل الصدفة أن تكون أوقات استراحة في الفترات الدراسية الصباحية والمسائية، وتحديدا بعد كل ساعتين من العمل المتواصل. وهذه الفترات تقوم بدور التحفيز على العمل، ذلك أن المتعلم يضع دائما في ذهنه هذه الفترات، تحفزه على العمل، وتخفف عنه أعباءه ومشقته، لأنه كلما فكر في فترات الاستراحة، ازداد حيوية ونشاطا.
وأما العطلة الصيفية هي موسم منتظر سواء من المتعلمين بعد عام دراسي شاق من الموظفين حتى يستريحوا من عناء العمل, فهي موسم منتظر من الجميع صغارا وكبارا، لكن قد تكون كيفية استغلال هذه العطلة تختلف حسب كل شخص على حدة ، فرغم أن الهدف من العطلة تغيير جو العمل والتسلية لكن ربما طول وقت العطلة قد يجعل وقت الفراغ كبيرا وربما تضيع أوقات كثيرة دون فائدة تذكر أو عمل مفيد..
وفي هذا الإطار، فالعطلة الصيفية لها أهميّة إلا أنّه يجب التأكيد على أهمية تنظيم الوقت للاستفادة منها والاستمتاع بها قدر الإمكان، فمن الجميل قضاء عطلة صيفية ممتعة، لكن الأجمل الجمع بين الاستفادة والمتعة، ومن أهم النصائح المقترحة لقضاء عطلة صيفية مفيدة وممتعة:
• وضع خطة، تُحدَّد فيها الأنشطة التي يفضلها الفرد.
• القراءة والمطالعة؛ خصوصاً الكتب والمجلات العلمية؛ إذ تعدّ المطالعة من أهمّ الأنشطة التي تجمع بين المتعة والفائدة.
• متابعة البرامج التعليمية على القنوات الفضائية، أو الإنترنت. ومتابعة الندوات والأنشطة الثقافية.
• ممارسة التمارين الرياضية.
• المشاركة في الرحلات الترفيهية، وزيارة المناطق الأثرية.
• تنظيم ساعات النوم.
ويعد دور الآباء في تنظيم وقت الأبناء من أهم النصائح التي تساعد الآباء على تقديم المساعدة لأبنائهم حول كيفيّة اغتنام الوقت بالطريقة الصحيحة أثناء العطلة الصيفية من تشجيع الأبناء على تنمية هواياتهم المختلفة وممارستها، ومشاركة أبنائهم أنشطتهم وأوقاتهم في العطلة الصيفية، من خلال: اختيار الكتب التي يفضلون قراءتها بأنفسهم. واصطحاب الأبناء في زيارات تعريفية وتعليمية إلى المناطق الأثرية في البلاد. السفر خارج البلاد..
إن عنصر التخطيط من العناصر المهمة قبل الإقدام على أي عمل خاصة اذا كان متعلقا بتنمية سلوك واكتساب مهارة، فمن الضروري أن يخطط الأبوان للعطلة الصيفية لانها فرصة تنمية شخصية الشاب والشابة وتوسعة مداركهم وتنمية قدراتهم.. من جانب آخر من الضروري أن ينجز الشاب والشابة بعض الاعمال المنزلية ليتعلم تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس، ولا يقتصر الامر على الامور المنزلية بل هناك أمور لاكتساب خبرات مفيدة.

د. فدوى أحماد

عن Romaisae

شاهد أيضاً

خطاب للأستاذة آمنة اللُّوه يُؤَرِّخ لأوّل حفلة للنساء المسلمات في تطوان يوم 1 غشت 1942

الدكتورة آمنة اللوه (1926 – 2015)، هي بنت عبد الكريم اللُّوه أحد أعيان الريف والذي …

ملامح من المنحى الصوفي لدى بعض الشعراء المغاربة

اعتبر د. عزيز الحسين أن حسن الأمراني أكثر تشبعا باللغة الصوفية الدينية من أي شاعر …

مذكرات أندلسية : ابن زيدون وولادة على شاطئ ” ماربييا “

عندما نزلنا من الباخرة التي تربط بين مدينة طنجة ومدينة طريفة، عادت إلى الذهن الكثير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: