خطأ جسيم يتعين تصحيحه في أسرع وقت..

يوما بعد يوم نتأكد ـ نحن المواطنين المغاربة ـ أن استقبال المجرم “إبراهيم غالي” من طرف مسؤولين حكوميين إسبان.. كان :

. نزقا سياسيا..

. سلوكا غيرمحسوب العواقب..

. جحودا إزاء ما قام ويقوم به المغرب مراعاة لقيم الجوار وأخلاق الشراكة..

. إهانة مدبرة لسلطة القضاء الإسباني، وهو يواجه نازلة كبرى، لايمكن أن تبررالإفلات من العقاب لمجرم ارتكب أفعالا في غاية الخطورة..

إن قضية المجرم “إبراهيم غالي” أو”ابن بطوش” لن تقف عند حدود دخول وخروج، بل ستكون لها أبعاد لم تخطر على عقول مدبريها..

قضية المجرم “إبراهيم غالي” لها مساس بأنساق سياسية وأمنية واقتصادية وأخلاقية وإعلامية وسيادية قد تؤدي إلى جملة قطائع، بين جارين محكوم عليهما بالتفاهم (نقطة تعجب)

اختارت إسبانيا الانصياع لتوجيه نظام العسكربالجزائر وهذا خطأ جسيم يتعين تصحيحه في أسرع وقت..

عن Romaisae

شاهد أيضاً

بين الكتب والناس

في أواخرسبعينيات القرن الماضي،  قوي اهتمامي بالنص الرحلي المغربي مستفيدا من الأهمية المصدرية لهذا الجنس …

من ملامح خلل التقويم: ظاهرة الغش ..

في كل مناسبة امتحانية تطفو فوق أديم التقويم التربوي ظاهرة الغش في أسلاك التعليم.. في …

اللقاحات و حالة الجلطة ؟ ” Vaccin & risque de thrombose “

… معلم العلماء جابر ابن حيان ، الباحث عن سرّ صنعة الكيمياء و تحضير الإكسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: