طنجة: مشاكل القطاع و أفاق التعاون يجمعان فاطمة الحساني بمهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال

استقبلت رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، فاطمة الحساني، يوم الخميس 25 فبراير 2021، وفد عن جمعية مهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال، قصد مناقشة الظرفية الاقتصادية الراهنة التي يعيشها هذا القطاع الحيوي، وواقع الاستثمار في ظل جائحة كورونا، وكذا سبل التعاون الممكن بين الجانبين من اجل دعم المقاولات لا سيما الصغيرة جدا و المتوسطة.

ويندرج هذا اللقاء، في إطار انفتاح مجلس الجهة على مختلف الفاعلين الإقتصاديين بالجهة، والاستماع اليهم بغرض تجويد القطاعات التنموية، خاصة تلك التي تهم المقاولات الصغرى و المتوسطة

وقدم وفد الجمعية، خلال اللقاء صورة حول الوضع المتردي لمهنيي قطاع الطباعة بالجهة، في ظل التأثير الكبير الذي خلفته و مازالت جائحة فيروس كورونا المستجد.

وطالبت الجمعية، بهذه المناسبة، بتفعيل الجهوية في شقها الإقتصادي، عبر تخصيص حصة من طلبيات المؤسسات العمومية للمقاولات التي تشتغل على المستوى الترابي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، كما اقترحت على رئيسة الجهة، مساهمة المجلس في مشروع متحف دار الطباعة بطنجة، الذي من شأنه أن يلعب دورا مهما في التعريف بتاريخ فنون الطباعة بالجهة.

وكذلك إحداث منطقة صناعية تجمع مقاولات فنون الطباعة.

 

من جهتها، أكدت الحساني، أن المجلس واستحضارا منه لمختلف الإكراهات والتحديات التي تواجه النسيج المقاولاتي على مستوى الجهة، لا سيما في ظل جائحة كورونا، عمل خلال دوراته الأخيرة وكذا دورته المقبلة لشهر مارس القادم، على برمجة نقاط متعلقة بدعم المقاولات و مساعدتها على النهوض من براثين الأزمة التي لحقتها جراء أزمة كوفيد، و إعطائها دفعة قوية لتحقيق الإستقرار الذاتي.

عن admin

شاهد أيضاً

قضايا الشمال في الصحافة الوطنية

السفارة الأمريكية تقدم منحة لـ30 مقاولة صغيرة بطنجة: قدمت سفارة الولايات المتحدة بالمغرب، عبر مبادرة …

تكوين و خلق فرص عمل.. أنابيك وجمعية مهنيي فنون الطباعة بجهة الشمال يوقعان اتفاقية شراكة و تعاون

سعيا منها في تجويد القطاع، و تحسين أداء العاملين به، وفتح المجال أمام الشباب لإيجاد …

القصر الكبير : لقاء تواصلي من أجل تقاسم نتائج التشخيص التشاركي للاحتياجات الاستراتيجية للشباب والنساء

ضمن برنامج ” دعم ديناميات المشاركة الديمقراطية في المغرب ” نظم المكتب الجهوي لفدرالية حقوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: