“غالي بطوش” وبؤس استخبارات النظام بالجزائر

تم نقل إبراهيم غالي رئيس الكيان الوهمي إلى المستشفى العسكري بعين النعجة، ومنه إلى مستشفى رابح بيطاط، وبعد تأزم وضعه نُقل بهوية مزوّرة إلى مستشفى لوكرونيو بإسبانيا..

نُقل إبراهيم غالي بهوية مزورة هي «محمد بطوشي» بتدبير من مخابرات عسكرتارية الجزائر؛ تدبير أقل ما يُمكن وصفه هو التدني الأخلاقي بما يفيده من كذب واستهتار وتزوير وانحال وعبث..

غالي إذن هو بطوشي، ومن باب السماع اللغوي وليس القياس يكون بطوشي محيلا على حقل دلالي يُفيد العُنف والقسوة والقوة والظلم والاعتداء والطغيان والفساد والاستغلال والضرب..

وبناء على هذا، فإن المخابرات العسكرتارية بالجزائر لم تزور هوية غالي بل منحته هويته الحقيقية وبكل ما له صلة بذاته وسلوكاته الإجرامية..

غالي في إسبانيا، وهذه متورطة في سيناريو قبوله فوق ترابها، لكنها مُنحت فرصة لمحاكمته التزاما بما تنص عليه القوانين الدولية ذات الصلة بالقضايا الإجرامية الكبرى..

ما يلفت النظر في هذه النازلة هو صمت كثير من المنظمات الحقوقية المغربية والدولية في كل ما يحدث..!؟

عن Romaisae

شاهد أيضاً

تمديد حالة الطوارئ..

خلال المجلس الذي انعقد يوم الخميس في الرباط، قررت الحكومة المغربية تمديد حالة الطوارئ الصحية …

وزارة الثقافة في قلب العاصفة…

على إثر نشر قائمة بأسماء المستفيدين من الدعم الذي تقدمه وزارة الثقافة للأغنية المغربية، وعلى …

مراقبة الكمامات…

في إطار التدابير التي كانت قد اتخذتها الدولة المغربية لمواجهة تفشي كوفيد-19، وحفاظا على صحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: