هذه هي بلدان الحرية والكرامة وحقوق الإنسان..

دائما ما يتغنى الغرب بكونه يمثل بلدان الحرية والكرامة وحقوق الإنسان، بل والإنسانية في أبهى تجلياتها.لكن الواقع يكذب كل هذا في كثير من الأحيان.ومن بين النماذج، يجدر ذكرقصة امرأة مغربية، تم ترحيلها، مؤخرا، من السويد، بلاد “التغني بالمثل العليا”نحو المغرب، رغم إصابتها بسرطان الثدي والعمود الفقري وشللها على مستوى الأطراف السفلى رغم وضعها الصحي المتردي، حسب ما نقله راديو السويد والصحافة المغربية.ورغم أن القرار المتخذ في حقها كان قاسيا، فإن المهاجرة المغربية، سميرة الفيلالي،  امتثلت لقرار طردها من السويد، بعدما رُفض طلب الإدماج العائلي للبقاء هناك مع زوجها، المقيم في السويد بطريقة شرعية وتوجّهت على كرسيها المتحرك إلى المطار، لكنها واجهت صعوبات،  حالت بينها وبين السفر نحو المغرب.

وتوجهت سميرة إلى المطار على الساعة الثالثة بعد الزوال، وكان موعد إقلاع الطائرة على الساعة الخامسة والنصف، لكنها وُوجهت برفض تسجيل أمتعتها، بداعي أن وضعيتها كمقعدة على كرسي متحرك تفرض عليها أن تأتي في وقت مبكر، حسب ما صرحت به مرافقتها لراديو السويد.

وأضافت المتحدثة أن سميرة الفيلالي طلب منها في المطار أن تدلي بتصريح سلامة الشخص المسافر وفحص الخلو من فيروس “كورونا”، متسائلة: “من أين ستأتي بالتصريح وهي مقعدة على كرسي متحرك، منذ خمس سنوات،  بعد إصابتها بشلل في أطرافها السلفية؟” ومضيفة أن مصلحة الهجرة بالسويد التي قررت طردها لم تخبرها بأي معلومة حول وجوب إدلائها بالتصريح من خلوها من أي مرض.

أمام هذا الوضع،  لم تتمكن المواطنة المغربية من العودة إلى المغرب، رغم محاولتها الاتصال بمصلحة الهجرة السويدية، لكن دون جدوى وقامت مرافقتها بنقلها إلى المستشفى.. “لكن الطبيب قال لنا لن نعمل شيئا.. يجب أن تذهب إلى مستشفى مدينة “ديستروس”،  حيث تتابع العلاج”، توضح المتحدثة ذاتها لراديو السويد، بلاد الحرية والكرامة وحقوق الإنسان ” والله يجعلنا نتيقو!” كما يقال بالمفهوم الدارجي.وغدا سيتغنى الغرب، مرة ثانية وثالثة ورابعة….بكونه يمثل بلدان الحرية والكرامة وحقوق الانسان.

عن Romaisae

شاهد أيضاً

جمعية كرامة تناقش بطنجة الإقصاء الاجتماعي للأمهات العازبات وأطفالهن

نظمت جمعية كرامة لتنمية المرأة بطنجة بشراكة وتنسيق مع منظمة كيو البلجيكية، ومنتدى الزهراء للمرأة …

مطاردة الفيروسات !

… و على أنني قد تعوَّدْتُ من طول ما “غامرتُ” في البحث عن عالم “سارس-كوف-2” …

سنة تثبيت مكتسبات واستشراف سياسات..

مضت سنة 2020 بعدما حملها أحداثا ووقائع ، بعضها نتيجة طبيعية لما سبق ، وبعضها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: