مضت سنة.. فهل يجبر العام الجديد أضرارها؟

مضت سنة 2021 بعناوينها غير المريحة :

l ارتفاع معاناة المواطنين اقتصاديا ونفسيا نتيجة بعض آثار الوباء..

l ارتفاع منسوب العجز في المنظومة الصحية رغم إجراءات الاستباق والاستثناء..

l ارتفاع منسوب البطالة في أوساط الشباب..

l عجز المنظومات التربوية والتعليمية العمومية والخاصة عن الوفاء والاستجابة لتطلعات المواطنين نحو تعليم ذي جودة قُرباً أو بعداً، والحصيلة التي رصدها المجلس الأعلى للتربية والتكوين خير دليل وشاهد..

l إفلاس أعداد كبيرة من  المقاولات الصغرى والمتوسطة..

l استمرار الحيف الضريبي بمؤشره غير الأخلاقي الذي يبرزه إعفاء المحظوظين، مع ما يكلف ذلك من خسارة للمالية العامة؛ تجاوزت 3000 مليار سنتيم..!

l استمرار الحاجة إلى قضاء مستقل ذي نزاهة وشفافية قاضيتين بتعميم الخدمات وتبسيط المساطر..

l هُزال المدخول الأسري مما يؤدي إلى هُزال جودة الحياة..

l استمرار الجحيم البيروقراطي الذي يقف سدًّا منيعا أمام طلبات المواطنين في الحصول على وثائق ضرورية..

مضت سنة 2021 بكل المحمولات المذكورة.. (محمولات سنة.. ومن دلالات السنة في اللسان العربي المبين -كما سمعنا من معلمة نبيهة- المدة الدالة على شقاء وعبء وقلة خير..) ومع ذلك فنحن متطلعون لعام جديد تتحقق فيه العدالة والأمن والسلام  والسكينة والتقدم، وما ذلك بعزيز على ذوي الضمائر الحية ..

عن Romaisae

شاهد أيضاً

بعد إغلاق باب سبتة..؟ !

في حديث مع صديق بمدينة تطوان له دراية بشؤون ثغر سبتة المحتل وله اطلاع على …

بحلوه ومره: 365 يوما مضى ..

عرفت الساحة الوطنية خلال سنة 2021 أحداثا ستبقى خالدة، فمنها ما سيسجلها ضمير التاريخ ضمن …

وضعية السجون في المغرب بين المعايير الدولية والتشريعات الوطنية ومتطلبات الإصلاح

أنهى مركز دراسات حقوق الإنسان والديمقراطية ومركز جنيف لحوكمة قطاع الأمن، بتعاون مع المندوبية العامة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: