وأخيرا ينتهي مسلسل مطرح النفايات العمومي بمغوغة

بعد أربعة عقود من الزمن عمدة مدينة طنجة السيد محمد البشير العبدلاوي أشر بتوقيع على قرار إقبار المطرح العمومي العشوائي للنفايات الصلبة المتواجد بمغوغة، حيث ظل هذا المطرح يؤرق مضجع القاطنين بهذا الحي على وجه التحديد وكل الأحياء المجاورة لمدة تجاوزت 45 سنة خلت،والذي يعتبر بؤرة تحتوي على كميات هائلة من الأزبال والنفايات التي تنبعث منها روائح جد كريهة،والتي تتحول آثار مخلفات هذه الأزبال والنفايات بعد حرقها بطريقة بدائية إلى شكل ركامات من الرماد، مخلفة وراءها انبعاثات أقل ما يقال عنها مدمرة للبيئة،ومغطية أديم سماء حي مغوغة ومنازله وكل الأحياء المجاورة ،وكما لا يخفى على الجميع من ساكنة طنجة وكل المتتبعين للشأن المحلي أن المطرح العمومي لمغوغة ظل نقطة سوداء وطنجة تعيش دينامية خاصة على جميع المستويات وفي كل مناحي الحياة،هذا المطرح الذي خصص لجمع النفايات الصلبة كان أيضا مرتعا ومأوى للحشرات التي تهدد صحة السكان، ناهيك عن ذلك وجود جثث البهائم والمواشي مما ينفث في الفضاء روائح يصعب تحملها باعتبار المسافة القريبة التي تبعده عن التجمعات السكنية، فأضحى مصدر قلق لساكنة المدينة عموما وساكنة حي مغوغة على وجه الخصوص.

وحسب قرار جماعي رقم 170 / 2021 بتاريخ 23 مارس 2021 والذي دخل حيز التنفيذ ابتداء من تاريخ 24 مارس 2021. فإنه يعهد بالغلق الرسمي للمطرح العمومي بمنطقة مغوغة، كما أن هذا القرار جاء بناء على المشاريع المهيكلة المدرجة ضمن مشروع برنامج طنجة الكبرى،وخاصة المتعلقة بمنظومة تدبير النفايات المنزلية والحفاظ على البيئة وبالتالي نقل النفايات المنزلية إلى المطرح المراقب الجديد،وأيضا بناء على الاتفاقية الموقعة بين مجلس جماعة طنجة ومجلس مجموعة الجماعات البوغاز من أجل تدبير مركز تحويل النفايات المنزلية ونقلها إلى مركز طمس النفايات المنزلية والمشابهة الذي انطلق العمل به بمدشر سكدلة بجماعة المنزلة ،وكذلك بعد انطلاق العمل بمركز تحويل النفايات الكائن بالهرارش طريق تطوان.

وسبق أن قامت وزارة البيئة والتنمية المستدامة  بتمويل مركز تحويل النفايات بمبلغ يزيد عن ثلاثة عشر مليار سنتيم، وبأحدث التجهيزات والتقنيات مما يجعله الأكبر حجما في استيعاب كميات كبيرة من النفايات،وبذلك يعتبر من أهم الإنجازات التي تحققت بتظافر جهود كل من جماعة طنجة وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة والمديرية العامة للجماعات الترابية وبتتبع مباشر من السيد الوالي محمد المهيدية وعمدة المدينة السيد محمد البشير العبدلاوي حسب المستشار الجماعي السيد محمد كرام البريق وعضو لجنة التتبع بقطاع النظافة بجماعة طنجة.

وارتباطا بقطاع النظافة دائما قدمت جماعة طنجة وجبة دسمة بلغت 298 مليون درهم بميزانية تتجاوز 70 في المئة مما كان سابقا،عبر عقد للتدبير المفوض لقطاع النظافة يمتد لسبع سنوات قادمة تبتدئ من فاتح ماي من السنة الجارية إلى 02 أبريل من سنة 2028 ، لكل من شركة   ” ميكومار صوماجيك ” للإشراف على منطقة ” طنجة الغربية ” وشركة ” أرما هولدينغ ” ستتولى مأمورية منطقة ” طنجة الشرقية”، وبالمصادقة على هذا المقرر يكون مجلس جماعة طنجة، قد وضع نهاية لتجربة “شركة صولمطا ” الإسبانية وشركة ” سيطا بوغاز ” الفرنسية هاتين الشركتين قامتا بتدبير المرفق منذ 2014.

محمد الطيب البقالي

عن Romaisae

شاهد أيضاً

زيارة جلالة الملك محمد الخامس لمدينتي العرائش والقصر الكبير: السياق والدلالات والعبر

نظم المكتب المحلي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بإقليم العرائش، وفضاء الذاكرة التاريخية …

قضايا الشمال في الصحافة الوطنية

جريدة “الأخبار” موظفو جماعة تطوان يطالبون برحيل إدعمار تحت شعار:”ارحل” عبر مجموعة من موظفي الجماعة …

ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي يحتفي بالأستاذة الأديبة الباحثة المقتدرة حسناء محمد داود 1/2

احتضنت قاعة الاحتفالات بمدرسة الصنائع والفنون الوطنية في مدينة تطوان مساء يوم السبت 10 أبريل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: